رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ولي عهد البحرين يتعهد بإصلاحات سياسية

عالمية

الخميس, 26 مايو 2011 08:59
المنامة – رويترز:


تبنت البحرين التي أخمدت موجة احتجاجات مطالبة بالديمقراطية هذا العام لهجة أكثر تصالحية واعدة باصلاحات على كافة المستويات السياسية قائلة إن الجانبين كليهما وقعا في اخطاء اثناء الاحداث. وقال ولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة - الذي ينظر اليه على نطاق واسع على انه معتدل- إن المملكة ملتزمة بمواصلة طريق الاصلاح وانها ستراعي الاهتمامات المحلية والدولية على السواء.
وقال الشيخ سلمان في بيان صدر اليوم الاربعاء إن اخطاء وقعت "من جميع الاطراف اثناء الفترة الاخيرة، لكن التجربة أفرزت عددا من الدروس المستفادة."
واضاف قائلا "مع بقاء ايام قليلة على رفع حالة السلامة الوطنية.. هناك نشاط كبير للتعامل الشامل مع قضايا اساسية تهم المستويين الوطني والدولي حيث إن هدفنا هو البناء على المسيرة التاريخية في التنمية والاصلاح."
ومضى قائلا "مملكة البحرين ملتزمة وبشكل كامل بالاصلاح المستمر ضمن اطار المشروع الاصلاحي الذي يقوده حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة."
لكنه قال إن "مواصلة خطوات التقدم تستند على اساس التوافق والاستقرار والاستدامة والمسئولية مع وضع اهداف واقعية نصب اعيننا

تكون قابلة للتحقيق ومقبولة للبحرينيين أجمع."
والبحرين حريصة على اظهار ان الاستقرار عاد اليها بعد الاضطرابات التي تفجرت في فبراير شباط وقتل فيها 29 شخصا على الاقل كلهم عدا ستة من الشيعة الذين يشكلون غالبية سكان الجزيرة.
وتعتزم ايضا رفع حالة الطوارئ الاسبوع القادم والتي فرضت عندما أخمدت الحكومة الحركة الاحتجاجية التي قادها شيعة يطالبون باصلاحات ديمقراطية في المملكة التي تحكمها اسرة سنية.
وتأمل البحرين الآن بعودة الى الوضع العادي في الاول من يونيو في اعقاب انتهاء حظر على التجول في المنامة هذا الاسبوع.
وانتقد الرئيس الامريكي باراك اوباما البحرين وهي حليف للولايات المتحدة يستضيف الاسطول الخامس الامريكي في كلمة هذا الاسبوع الماضي لكن بدون ممارسة ضغوط تذكر.

أهم الاخبار