رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز:السعودية تقمع معارضيها بلعبة "القط والفار"

عالمية

الأحد, 09 يونيو 2013 16:10
ف.تايمز:السعودية تقمع معارضيها بلعبة القط والفار
كتبت-أماني زهران:

سلطت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية الضوء على الحملات القمعية التي كثفتها الحكومة السعودية ضد معارضيها وبدأت باتخاذ إجراءات صارمة وفقدت جزء كبير من تسامحها معهم، ووصف النشطاء السياسيين تلك الحملات بأنها لعبة "القط والفار".

وقالت الصحيفة إنه السعودية مثل نظرائها في دول الخليج الغنية بالنفط، قد تأثر حكامها بثورات الربيع العربي التي قامت في أماكن أخرى

في العالم العربي وذلك من خلال استهداف النشطاء الذين شككوا في اتجاه البلاد أو انتقدوا نظام حكمها الملكي المطلق.
ولكن في الأشهر الأخيرة، كثفت الرياض حملاتها ضد النشطاء وفقدت جزء كبير من التسامح في تعاملاتها مع المعارضة. فقد واجه حكام الرياض مظاهرات متفرقة في شرق المملكة وأماكن
أخرى، فضلا عن زيادة الدعوات عبر شبكة الإنترنت من أجل إحداث مزيد من التغيير في المملكة الاستبدادية والمحافظة اجتماعيا، مثل السماح للنساء بقيادة السيارات واتخاذ إجراءات لمكافحة الفساد.
ووصف بعض النشطاء الحملة القمعية التي تتبعها الحكومة السعودية الآن بأنها عبارة عن لعبة "القط والفار"، حيث تحتجز السلطات بعض الأشخاص وتترك الآخرين ولكنهم يظلون قيد التحقيق والتهديد الدائم بالاحتجاز. وقال أحد النشطاء السياسيين أن الحكومة تنظر إليهم على أنهم "أكثر خطورة من تنظيم القاعدة".

أهم الاخبار