مستشار أمريكي: العراق سيطلب بقاء القوات الأمريكية

عالمية

الأربعاء, 25 مايو 2011 19:24
واشنطن -أ ش أ:


قال مستشار لأحد أعضاء مجلس النواب الأمريكي إن الجيش العراقي يعد دراسة لتقييم قدرات قواته ومدى جاهزيتها قبيل الانسحاب المقرر للقوات الأمريكية نهاية العام الحالي.

ونقل راديو "سوا" الأمريكي اليوم /الأربعاء عن المستشار، الذي طلب عدم ذكر اسمه، قوله إنه يتوقع بأن تقر الدراسة بوجود ثغرات في عمل القوات

الأمنية، مما يدعم الرأي المطالب بتمديد الوجود العسكري الأمريكي في العراق.

وأضاف المستشار أن الدراسة - التي قال إنها في مراحلها الأخيرة - ستعرض على رئيس الوزراء نوري المالكي وكبار الزعماء السياسيين العراقيين، مشيرا إلى أنها ستبين بالتفصيل الحقائق المتعلقة

بقدرات الجيش العراقي.

وكان وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس قد أعرب عن أمله فى أن تطلب الحكومة العراقية من القوات الأمريكية البقاء بعد موعد الحادى والثلاثين من ديسمبر المقبل وهو الموعد المقرر لمغادرتها، بهدف الحفاظ على الاستقرار النسبى الذى تحقق حاليا.

ووفقا للاتفاقية الأمنية المبرمة بين واشنطن وبغداد فى نوفمبر 2008 فإنه من المقرر أن تغادر القوات الأمريكية، وعددها حوالى 47 ألف عسكرى آخر ديسمبر 2011.

أهم الاخبار