نتنياهو عن مصر: لن نتنازل عن السلام

عالمية

الثلاثاء, 24 مايو 2011 17:49
كتبت- سمر مجدي:

ألقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خطابا أمام الكونجرس الأمريكي حرص خلاله علي استعطاف أعضاء الكونجرس من خلال إدانة النظام الإيراني وإبراز تخوفه من تغلغل الإسلاميين فى الشرق الأوسط .

وقال نتنياهو إن إسرائيل ليس لديها أصدقاء أفضل من الأمريكيين وكذلك الإسرائيليون يعتبرون من المقربين بالنسبة لأمريكا والصداقة بينهم تظل متينة وقوية ومترابطة لحد كبير، مشيرا إلى أن كلا الدولتين يمضيان سويا للسلام.
وأضاف أن الرئيس الأمريكي أوباما أظهر إحساسا رائعا للدفاع عن التحالف الأمريكي الإسرائيلي، مطالبا إياه بأن يستمر فى تقديم الدعم لإسرائيل سياسيا واقتصاديا.
وهنأ نتنياهو أوباما بنجاحه فى اختراق حصون القاعدة والنيل من زعيمها بن لادن، مطالبا الإدارة الأمريكية بالاستمرارية في مواجهة القاعدة وخطرها .
وقال نتنياهو إن الشهور الماضية شهدت بعض التغييرات فى الشرق الأوسط وأنه مقدر تماما لحق الشعوب فى المطالبة بحقوقها
فى الحرية ، مؤكدا أن اسرائيل تتمتع عن غيرها من الشعوب العربية بحرية التظاهر ومباشرة كافة الحقوق التي يسير علي نهجها النموذج الأمريكي.
وأشار نتنياهو إلى أن أعداد العرب وصلت إلي 300 مليون بينهم مليون شخص يعيشون فى إسرائيل ويتمتعون بكامل حقوقهم معتبرا اسرائيل النقطة المضيئة في الشرق الأوسط.
وتحول نتنياهو إلي ايران مؤكدا أن شعبها يعاني مشاكل كبيرة خلال المطالبة بالحرية ولكن النظام الإيراني حال دون ذلك، وكذلك نفس الحال لحزب الله فى لبنان معبرا عن آماله أن تختار الشعوب الاختيار الصحيح الذي يؤدي إلي الحرية والكرامة.
وحذر نتنياهو من تبعات تسليح إيران نوويا، داعيا العالم إلي إدراك أن النظام الإيراني بدأ فى التحول لأخطر وحرصه علي
تطوير الأسلحة النووية التي ستكون الملاذ الأوحد للإرهابيين والإسلاميين فى الشرق الإوسط وستعمل علي تهديد أمننا وستكون راعيا للإرهاب.
وطالب نتنياهو الولايات المتحدة بأن تعمل علي حرمان الإيرانين من التواجد في أي منتدي دولي أو فاعلية عالمية، مؤكدا أن أهدافهم النووية تعمل علي إعادة المحرقة اليهودية مرة أخري.
وتطرق نتنياهو إلي عملية السلام مع مصر والأردن مؤكدا أن اسرائيل عقدت اتفاقيات تاريخية معهم وكان لها أثر كبير في استقرار الشرق الأوسط وأن الإسرائيلين دفعوا ثمنا باهظا في سبيل الاستقرار، قائلا إنني دفعت حياة أخي وكدت أن أقتل أثناء وجودي في قناة السويس لكي تكون إسرائيل فى مأمن وأننا لن نتنازل بسهولة عن السلام الذي نعيشه.
وأشار نتنياهو إلى أن اسرائيل مستعدة للتنازل عن أرض مقابل السلام مع الفلسطينين، موضحا أن الشعب اليهودي ليس مستعمرا ولكنه يحافظ علي دولته اليهودية ويحافظ علي أواصر السلام .
وأضاف أن الاقتصاد الفلسطيني في العامين الأخيرين يتجه نحو الازدهار وقد ارتفع للذروة وهناك مراكز خاصة للتسوق وللسينمات والمطاعم والمصايف وشركات تعمل وتدار بطريقة إلكترونية والأمورحدثت دون تحقيق السلام.

أهم الاخبار