قتيل و21 جريحا في انفجار مصفاة النفط الإيرانية

عالمية

الثلاثاء, 24 مايو 2011 09:09
طهران- ا ف ب:

قتيل و21 جريحا في انفجار مصفاة النفط الإيرانية  - أرشيف

أوقع انفجار عرضي قتيلا على الاقل و21 جريحا صباح السبت في مصفاة عبدان للنفط جنوب غرب ايران خلال زيارة للرئيس محمود احمدي نجاد بدون ان يبلبل الحادث برنامج زيارته، على ما افادت وسائل الاعلام الايرانية.

وكان احمدي نجاد يلقي خطابا ينقله التليفزيون الرسمي في بث مباشر في المصفاة التي تعتبر الاكبر في ايران حين اعلنت وسائل الاعلام عن وقوع الحادث.

وافادت مصادر ايرانية ان الانفجار الناتج عن "تسرب غاز" اوقع "22 ضحية بينهم قتيل على الاقل" مشيرة الى فتح تحقيق.

وذكرت أن العديد من المصابين تنشقوا غازات سامة،

بعدما كانت افادت في حصيلة سابقة عن سقوط قتيل على الاقل وعشرة جرحى.

من جهتها ذكرت وكالة فارس ان الانفجار الذي لم يحدد موقعه بشكل دقيق، نتج عن "مشكلات فنية" وادى الى اندلاع حريق تمت السيطرة عليه.

وأضافت ان هذا الحادث لم يؤثر على برنامج احمدي نجاد الذي يقوم بزيارة الى مصفاة النفط في عبدان لتدشين وحدة جديدة لانتاج الوقود.

ومن المتوقع ان تنتج هذه الوحدة يوميا 4,2 مليون لتر من البنزين العالي الاوكتان،

ما سيزيد بشكل كبير قدرات الانتاج الحالية الايرانية البالغة 54 مليون لتر في اليوم، بحسب الارقام الرسمية.

وافيد عن عدة انفجارات عرضية منذ عام في البنى التحتية الايرانية لانتاج النفط والغاز، ما ادى الى انزال عقوبات ببعض المسئولين المتهمين بالاهمال.

وتعرض خط الانابيب الرئيسي الذي ينقل الغاز من جنوب ايران الى طهران لعمليتي تخريب منذ مطلع 2011 بحسب وسائل الاعلام المحلية ولم تعلن اي جهة مسئوليتها عن العمليتين كما لم تنسبهما السلطات المحلية لأي مجموعة محددة وقد تسببتا بانفجارين لكنهما لم توقعا ضحايا ولم تبلبلا امدادات العاصمة.

وتتولى ايران ثاني منتجي النفط في منظمة اوبك حاليا رئاسة المنظمة لاول مرة منذ الثورة الاسلامية عام 1979 وتشكل العائدات النفطية 80% من مواردها بالعملات الاجنبية.

 

 

أهم الاخبار