نادى الأسير يطالب بإنقاذ الأسرى الفلسطينيين

عالمية

الأحد, 26 مايو 2013 15:13
نادى الأسير يطالب بإنقاذ الأسرى الفلسطينيينصورة أرشيفية
متابعات:

حث رئيس نادى الأسير الفلسطينى "قدورة فارس" السياسيين الفلسطينيين على التدخل فى قضية الأسرى الفلسطنيين المحتجزين فى السجون الإسرائيلية فى ظل تصاعد الإجراءات التعسفية والقمعية التى تمارس بحقهم فى سجون الاحتلال الإسرائيلى، وذلك بهدف الإفراج عن بعض الأسرى وخاصة الذين يعانون من أمراض تهدد حياتهم.

وأوضح قدورة ،فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط عبر الهاتف اليوم الأحد، أن

قضية الأسرى ليست فقط قضية حقوقية، ولكنها ايضا قضية سياسية فى المقام الأول وتتطلب تدخلا سياسيا على مستوى عال.
وأضاف قدورة أن الأسير الذى يعانى من أى مشاكل صحية، يجد من الطبيب المعالج فى السجون الإسرائيلية سوء المماطلة فى وصف الدواء، أو أنه يعطيه دواء على سبيل
التجربة، ثم يصف له فى المرة القادمة علاجا آخر وهكذا.
وأشار قدورة إلى أن الأسير الذى يحتاج إلى علاج أطول يتم نقله إلى ما يعرف بعيادة "سجن الرملة"، واصفا هذا التنقل بأنه عملية شاقة جدا حيث يتم نقل الأسير فى صندوق من المعدن وهو مقيد اليدين والقدمين، وحتى إذا ما وصل الأسير إلى هذه العيادة فإنه قد لا يجد الطبيب المعالج موجودا، ومن ثم يتطلب ذلك نقله مرة أخرى فى ظل استمرار لمعاناته من المرض.

 

أهم الاخبار