ف.تايمز: تونس أنقلبت على السلفيين

عالمية

الاثنين, 20 مايو 2013 19:20
ف.تايمز: تونس أنقلبت على السلفيين
كتبت-أماني زهران:

تحت عنوان، تونس انقلبت على السلفيين في النهاية، أعدت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية تقريرا عن التطورات في العلاقات بين الحكومة التونسية والسلفيين المتشددين.

وقالت الصحيفة: "حتى وقت قريب، اعتقد السلفيون المتشددون في تونس بأن البلاد أصبحت أرض للدعوة والوعظ وليس أرض الجهاد، مما جعل الحكومة التي يقودها الإسلاميون المعتدلون يعطوهم الحرية بنشر توجهاتهم السلفية المتشددة حتى يتخلى أعضاؤها الأكثر تطرفا عن أي طريق للدخول في مواجهة مع أي طرف بالدولة.
ولكن، بالرغم من ذلك، فإن أن الوسائل التي يمكن الحفاظ بها

على التعايش بسلام بين كلا الطرفين قد تحطمت، حيث بدأت الحكومة في تكثيف الضغوط على أنصار الشريعة وأعلن زعيم الجماعة السلفية ضرورة الدفاع عن الإسلام في تونس مثلما يحدث في أفغانستان والعراق وسوريا.
وأكدت الصحيفة أن المواجهة بين الطرفين وصلت إلى ذروتها في عطلة نهاية الأسبوع، عندما حاولت جماعة أنصار الشريعة تحدي الحظر الحكومي على الاجتماع السنوي بتغيير مقر الاجتماع وإقامته في العاصمة التونسية، مما أدى
إلى حدوث اشتباكات في وسط مدينة "القيروان" وأسفرت عن وفاة أحد المتظاهرين وجرح العشرات من رجال الشرطة.
وأعلن "علي العريضي"، رئيس الوزراء التونسي، أمس الأحد أن جماعة أنصار الشريعة ليست تنظيما قانونيا، وإما أن تتبع القانون أو "إنهاء وجودها".
وهكذا دخلت تونس مرحلة جديدة من المواجهة بين فروع مختلفة من الأيديولوجية الإسلامية المتنافسة في الدولة الجديدة ، كما في أماكن أخرى في المنطقة، ولا سيما في مصر، وقد هيمنت على الساحة السياسية الرسمية في تونس بالفعل حالة من الاستقطاب بين الليبراليين والأحزاب الإسلامية السائدة خاصة حزب النهضة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين بتونس،  ولكن يبقي انتشار الفكر السلفي أكثر التوترات المثيرة للقلق في تونس.

أهم الاخبار