رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتشار الأمن بستراسبورج بعد تهديد بإطلاق النار

عالمية

الجمعة, 17 مايو 2013 16:39
انتشار الأمن بستراسبورج بعد تهديد بإطلاق النار صورة أرشيفية
أ ش أ

نشرت الشرطة الفرنسية أكثر من 750 من عناصرها اليوم الجمعة فى محيط 59 من المدارس والمعاهد الثانوية بمدينة "ستراسبورج" (شرق البلاد) بعد أن هدد أحد الفتيان عبر شبكة "الإنترنت" بإطلاق النار.

وقال مدعي عام ستراسبورج، ميشال سونتيي، - فى مؤتمر صحفى: إن الجهات المعنية تتخذ كافة الإجراءات الاحتياطية وتبقى حالة يقظة سواء كان الأمر يتعلق ب"جريمة قتل أو بمزاح".
وأضاف سونتيي أنه إذا كان الأمر مجرد مزحة فإن صاحبها مهدد في هذه الحالة بالسجن عامين وغرامة قيمتها 30

ألف يورو..مشيرا إلى أنه تم رصد الرسالة التي يقول فيها الفتى إنه "مل" من الحياة وأنه "لم يعد له أصدقاء في مدرسته الثانوية".
وذكر أن التحقيقات سمحت بالوصول إلى مقهى الإنترنت بستراسبورج، حيث حرص الفتى عند كتابة رسالته على استخدام نظام للتشويش..مضيفا "بلا شك هناك تفكير" وتخطيط.
وردا على سؤال بشأن الوضع النفسي للفتى.. اكتفى المدعى العام بستراسبورج بالقول إنه "لا يوجد سوى خطأ
إملائي واحد في الرسالة، وما عداه فإنها مكتوبة بلغة فرنسية ممتازة".
وتأتي هذه التعبئة الأمنية الاستثنائية بعد رسالة مطولة مجهولة المصدر بعنوان "كل شيء سيتوقف قريبا" تم وضعها مساء الثلاثاء الماضى على منتدى عبر الإنترنت.
وكتب الفتى المجهول " أسكن مدينة ما حيث يوجد معهد ما ويوم الجمعة سأترك بصمتي في التاريخ".. مضيفا "حياة الكثير من الناس بينهم أنا، ستنتهي في هذا اليوم".
وتابع "قريبي لديه بندقية صيد، استغليت الوضع لأخذ منه بندقيته نصف الآلية. أنا أجيد استخدامها وسأفعل، صدقوني".
وبث المحققون صورة شاب مشتبه به حيث أظهرت صور لكاميرات مراقبة في مقهى إنترنت حيث كتبت الرسالة فتى يضع غطاء رأس داكن.


 

أهم الاخبار