"التغيير السلمى بسوريا" يرحب بالمبادرة الروسية الأمريكية

عالمية

الجمعة, 17 مايو 2013 14:02
التغيير السلمى بسوريا يرحب بالمبادرة الروسية الأمريكيةصورة أرشيفية
دمشق - أ ش أ

اعتبر ائتلاف قوى التغيير السلمي المعارض المبادرة الروسية الأمريكية "خطوة صحيحة وإيجابية على طريق الخروج من الأزمة السورية"، معلنا تأييده لها وتشجيعه عليها.

وأكد الائتلاف - فى بيان له اليوم - استعداده لحضور أي مؤتمر على أساس المبادرة بصفته طرفا معارضا على أساس منظومة التغيير السلمي ووجود أزمة وطنية ومن منطلق ورقة عمل "خارطة الطريق" التي أقرت في مؤتمر 26 / 9 / 2012 في دمشق.
وأعرب الائتلاف عن إعتقاده بأن هناك

ضرورة قصوى في الزمن الضيق المتبقي قبل المؤتمر لمتابعة وتكثيف الجهود من أجل عقد لقاء تنسيقي بين أطراف المعارضة الداخلية وبشكل خاص ائتلاف قوى التغيير والتكتل وهيئة التنسيق وتيار بناء الدولة، معتبرا مثل هذه الخطوة ضرورية جدا من أجل المساهمة في وضع الأسس ومرتكزات الخطوات القادمة في المؤتمر الدولي للخروج من الأزمة والتغيير الديمقراطي الجذري الشامل.
ورأى الائتلاف أن هناك ضرورة قصوى لعقد مؤتمر حوار وطني شامل داخل سوريا سريعا أو خطوة تمهيدية أساسية باتجاهه وذلك إما بإطلاق الحكومة لدعوته أو أن تلبي إحدى دعوات أطراف المعارضة الداخلية، مشيرا الى ضرورة هذه الخطوة لرسم سياق مختلف عن نهج ومطامح المركز الأمريكي والمراكز الغربية وأدواتها في المنطقة النظام التركي والأنظمة الخليجية وكذلك القوى التكفيرية المتطرفة.
ويضم ائتلاف قوى التغيير السلمي حزب الإرادة الشعبية والحزب السوري القومي الاجتماعي والتيار الثالث من أجل سوريا وتيار طريق التغيير السلمي والتجمع الماركسي الديمقراطي تمد وتيار العمل الوطني إضافة إلى لجان حراك شعبي من دير الزور واللاذقية.

أهم الاخبار