فيسك: كلمة أوباما "ستتجاهل" العرب

عالمية

الخميس, 19 مايو 2011 08:28
كتب- جبريل محمد:

أوباما

توقع الكاتب البريطاني روبرت فيسك أن تخلو الكلمة المتوقعة للرئيس الأمريكي باراك أوباما من الحاجات الحقيقة التي يحتاجها الشرق الأوسط، وسيواصل نهجه القديم في تجاهل تطلعات العرب، والتركيز على أصدقاء الغرب في الشرق الأوسط وعن أمن إسرائيل، وكأن العالم العربي لم يتغير، وهو ما فسره البعض بأنه "تجاهل للعرب".

وقال فيسك في مقاله بصحيفة "الإندبندنت" البريطانية اليوم الخميس يجب على الرئيس الأمريكي أوباما أن يقول اليوم إنه سيغادر أفغانستان والعراق غدا، وسيوقف الدعم غير المشروط لإسرائيل، وأن واشنطن سترغم إسرائيل والأوروبيين على إنهاء الحصار المضروب حول غزة، وستوقف المساعدات المالية لإسرائيل حتى تحقيق ذلك، كما ستطلب وقف الاستيطان

بالكامل وستوقف التعامل الاقتصادي والتعاون مع الحكام الطغاة في العالم العربي".

إلا أنه استدرك قائلا:"بالطبع أوباما لن يقول ذلك، بل سيتحدث عن أصدقاء الغرب في الشرق الأوسط، وعن أمن إسرائيل - وهي كلمة لم تستخدم لصالح الفلسطينيين أبداً - وسيتحدث عن الربيع العربي وكأنه كان بالفعل يؤيده (وهو ما حصل بعد مغادرة الحكام للسلطة) وسيتحدث عن عظمة الدين الإسلامي (لكنه لن يستطرد في ذلك مع سعي الجمهوريين للبحث مجدداً عن شهادة ميلاده".

ويرى فيسك في موضوعه الذي جاء بعنوان "كلمات الرئيس الرائعة

قد لا تخاطب الحاجات الحقيقية للشرق الأوسط"، إن أوباما غير مدرك لما يجري في الشرق الأوسط، وسيتحدث مرارا وتكرارا عن الربيع العربي، كأنما كان يدعمه من قبل".

ويعرب الكاتب عن اعتقاده بأن أوباما ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لا يعلمان ما الذي يواجههما في الشرق الأوسط، ويشرح قائلا :" إن العرب لم يعودوا خائفين".

ويوضح أنه كانت هناك إشارة على هذا الأمر (تجاوز الخوف) على الحدود اللبنانية والسورية الأحد الماضي, في إشارة إلى مقتل شبين فلسطينيين على يد القوات الإسرائيلية في ذكرى "النكبة".

ويختتم مقاله بالقول:"ما لم يفهمه السيد أوباما، وما ليس للسيدة (وزيرة الخارجية هيلاري) كلينتون أدنى فكرة عنه هو أنه في العالم العربي الجديد لن يكون هناك مجال للتسامح مع الطغاة... الشرق الأوسط القديم انتهى، والشرق الأوسط الجديد يوشك على الانطلاق، علينا أن نصحو".

 

أهم الاخبار