"مصري" رئيساً لتنظيم القاعدة

عالمية

الثلاثاء, 17 مايو 2011 22:28
بوابة الوفد – متابعات:

أفادت تقارير إخبارية أن المصري " محمد إبراهيم مكاوي" الملقب بـ "سيف العادل" مسئول العمليات لتنظيم القاعدة أصبح رئيسا مؤقتا للقاعدة .

وذكر تليفزيون روسيا اليوم، اليوم "الثلاثاء" نقلا عن مصادر في أوساط الإسلاميين - أن دور هذا الرئيس المؤقت يتمثل في التحضير لإعلان أيمن الظواهري رئيسا جديدا للقاعدة.
ويعتبر سيف العادل من أهم القياديين في التنظيم، حيث شارك في تدبير الهجمات الإرهابية على سفارتي
الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام في عام 1998.
وعلى الصعيد نفسه، قال جيفري بيوكانن الناطق الرسمي باسم الجيش الأمريكي في العراق إن القائد الجديد لتنظيم القاعدة في العراق يعرف بكنية أبو دعاء وهو عراقي الجنسية.
وأضاف بيوكانن أن أبو دعاء
تولى قيادة التنظيم بعد أن تمكنت القوات العراقية الأمريكية المشتركة من قتل القائد السابق للتنظيم قبل شهرين وكان يعرف بكنية أبو إبراهيم الذي تولى قيادة مجاميع القاعدة في العراق خلفا لأبو عمر البغدادي الذي قتل العام الماضي.
ومحمد إبراهيم مكاوي، هو ضابط مصري سابق في القوات الخاصة، تعتقد أجهزة المخابرات الغربية أنه هو “سيف العدل” أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة، والمطارد منذ أحداث 11 سبتمبر 2001. كما أن التقارير الأمنية تذهب إلى أنه كان رئيس أمن أسامة بن لادن وأحد أبرز الجهاديين الميدانيين.

أهم الاخبار