رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تسليم جوائز نوبل في غياب" بو"

عالمية

الجمعة, 10 ديسمبر 2010 15:38
أوسلو : أ ش أ

شهدت العاصمة النرويجية أوسلو، اليوم الجمعة، حفل تسليم جائزة نوبل للسلام لعام 2010، والتى تقرر منحها للمنشق الصيني المسجون ليو شياو بوه

عن جهوده في مجال الدعوة لحرية الرأي والعقيدة.
وذكر تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" ان شياو بوه لم يتمكن من حضور الحفل، حيث يقضي عقوبة السجن في الصين، كما لم يحضر أي من افراد عائلته لتسلم الجائزة بعدما منعتهم السلطات الصينية من مغادرة البلاد.
وقررت لجنة جوائز "نوبل" الابقاء على الكرسى الذى كان من المفترض ان يجلس عليه ليو شياو بوه فارغا، فيما اعرب رئيس اللجنة ثوربجورن جاكلاند عن بالغ اسفه لعدم تمكن تشيا بوه أو أى من اقاربه من حضور الحفل .

وكان قرار منح جائزة نوبل للسلام للمعارض الصيني قد أثار غضب بكين، التي تتهمه بالمساس بسلطة الدولة،

فيما اعلنت 18 دولة مقاطعتها للحفل من بينها الصين وروسيا وإيران وباكستان وكازاخستان وكولومبيا وفيتنام وأفغانستان وفنزويلا والفلبين وأوكرانيا وكوبا.

وليو شياو بوه - البالغ من العمر (54 عاما) - هو كاتب وأستاذ جامعي سابق وأحد أبرز الناشطين في مجال الدعوة لحرية الرأي والعقيدة والمطالبة بالإصلاحات الديمقراطية وإنهاء سلطة الحزب الواحد الحاكم.

من جانبه، طالب رئيس اللجنة المنظمة لجائزة نوبل للسلام ثوربيون ياجلاند، الصين باطلاق سراح ليو شياو بوه ، مشددا على انه لم يرتكب أى جرم وانما كان فقط يمارس حقوقه المدنية .. كما حث بكين على تقبل الانتقادات واعتبارها امرا ايجابيا وفرصة للتحسن، معربا عن اعتقاده بان الصين ستكون اقوى اذا منحت

شعبها حقوقهم المدنية.

وقام ياجلاند ،فى نهاية كلمته، بوضع الجائزة على الكرسى الفارغ المخصص لشياو بوه.

في هذه الأثناء اندلعت تظاهرات شعبية حاشدة اليوم الجمعة بعدة مدن إيطالية تطالب بالإفراج عن المعارض الصيني السجين ليو تشياوبو، وذلك بالتزامن مع مراسم منحه جائزة نوبل للسلام، كما تنظم جمعية "أندريا تامبولي" اليسارية اعتصاما أمام القنصلية الصينية بمدينة فلورنسا بوسط إيطاليا.

يذكر أن الحكومة الصينية لم تسمح لليو تشياوبو الذي تعتقله أو لزوجته بالتوجه إلى العاصمة النرويجية لتسلم الجائزة التي أثارت غضب بكين.

على صعيد متصل، تراجعت صربيا عن قرار مقاطعة حفل تسليم جائزة نوبل للسلام للمنشق الصيني المسجون ليو شياباو، وذلك بعدما واجهت نقدا حادا من الاتحاد الاوروبي ونشطاء حقوق الانسان الصرب.

ونقلت شبكة "ان بي سي" الامريكية عن الحكومة الصربية قولها اليوم الجمعة انها تعتزم إرسال ساسا يانكوفيتش محقق الشكاوى التي يتقدم بها المواطنون ضد الحكومة الى الحفل "لتلبية التوقعات".

وكانت صربيا قد رفضت في وقت سابق دعوة من لجنة نوبل لحضور الحفل من أجل الحفاظ على علاقات جيدة مع الصين.

 

أهم الاخبار