"ديلي ميل": بريطانيا تستعين بطائرة تجسس أمريكية

عالمية

الاثنين, 16 مايو 2011 19:39
لندن -أ ش أ:

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم "الاثنين"عن أن بريطانيا مجبرة على استجداء طائرة تجسس من الولايات المتحدة لحماية سفن الأسطول الملكي البريطاني خلال الحرب في ليبيا بعد إيقاف خطط العمل لإنتاج طائرات نمرود الخاصة بالاستطلاع.

وأوضحت الصحيفة فى تقرير بثته مساء اليوم "الاثنين"على موقعها الإلكترونى أن قادة الدفاع البريطاني ، والذين وصفتهم الصحيفة بالأذلاء، سيطلبون مساعدة الولايات المتحدة لأن الحكومة البريطانية أوقفت إنتاج طائرات الاستطلاع الملكية من طراز نمرود (إم أر إيه 4) للحفاظ على المخصصات المالية لوزارة الدفاع.

وأشارت إلى أنه بذلك القرار فإن الطائرات

الأمريكية من طراز "بي 3 أورويون" هي التي ستقوم بحماية القطع البحرية البريطانية من سفن حربية وغواصات نووية وكاسحات الألغام ومدمرات خلال العمليات العسكرية البريطانية في ليبيا، هذا الدور الذي كان من المنوط به لطائرات التجسس من طراز نمرود.

وأضافت الصحيفة أن هناك طائرة واحدة من هذا الطراز تعمل في الحرب في ليبيا ولكن دورها يقتصر على اعتراض الاتصالات والإشارات، كما أنها لا تجوب البحار لمواجهة تهديدات العدو.

ونقلت الصحيفة عن أحد المصادر

"أنه نظرا لأننا لم نعد نمتلك قدرات طائرات النمرود فإننا سنطلب الطائرات من الأمريكيين للقيام بعمل مراكز المراقبة الجوية،مشيرا إلى أن مراجعات إنفاق وزارة الدفاع لم تضع في الإعتبار أمرا مثل ما يحدث في ليبيا قبل ذلك، وقد حدث ذلك الأن.

وكان المارشال سير ستيفن دالتون رئيس أركان القوات الجوية وقائد القوات الجوية قد أقر أمام لجنة الدفاع المشتركة الأسبوع الماضي بأن طائرات التجسس من طراز نمرود ستكون مفيدة خلال العمليات في ليبيا.

يشار إلى أن الحكومة البريطانية قد أصدرت قرارا مثيرا للجدل بالاستغناء عن أسطول تبلغ تكلفته 1ر4 مليار جنيه استرليني خلال مراجعات الإنفاق لوزارة الدفاع في عملية لخفض التكاليف تؤدى للحفاظ على 2 مليار جنيه استرليني خلال 10 أعوام.

أهم الاخبار