نجاد: إسرائيل خلية سرطانية

عالمية

الاثنين, 16 مايو 2011 11:03
طهران - أ ف ب:


جدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وصفه لإسرائيل بأنها "خلية سرطانية" تضرب المنطقة ويجب استئصالها، منددا بقمع المتظاهرين الفلسطينيين الذين شاركوا في إحياء ذكرى النكبة والذي أوقع 13 قتيلا على الاقل ومئات الجرحى. وقال الرئيس الايراني خلال مقابلة تليفزيونية "خلال ذكرى انشاء هذا النظام، تظاهر الناس في اماكن عدة، لكن هناك قتلى وجرحى وهذا النظام كشف مرة جديدة عن

حقيقة طبيعته".

واضاف "هذا النظام، مثل خلية سرطانية تنمو في الجسم، يضرب اي منطقة يتواجد فيها، يجب ازالته من الجسم"، في تكرار لصورة غالبا ما يستخدمها المسئولون الايرانيون في توصيفهم لإسرائيل وتأكيدهم على حتمية زوالها.

وشهدت الضفة الغربية تظاهرات في ذكرى النكبة، ذكرى قيام دولة اسرائيل في 1948، إلا ان

المواجهات الاكثر دموية حدثت على الحدود بين اسرائيل ولبنان، وعلى الخط الفاصل بين الجولان السوري المحتل وسوريا.

وقتل 13 شخصا بنيران القوات الاسرائيلية في حصيلة هي الأكبر منذ بدأ الفلسطينيون في 1988 باحياء ذكرى نكبتهم في 48.

وكانت ميليشيات يهودية قد أجبرت قبل 63 سنة اكثر من 760 الف فلسطيني على ترك منازلهم في فلسطين، ليبلغ عدد هؤلاء اللاجئين في الوقت الراهن مع احفادهم 4,8 ملايين شخص يتوزع القسم الاكبر منهم بين الاردن وسوريا ولبنان والاراضي الفلسطينية.

أهم الاخبار