أوباما يفتتح نُصباً تذكارياً لضحايا 11 سبتمبر

عالمية

الأحد, 15 مايو 2011 17:35
كتبت-عزة إبراهيم:

نشرت مجلة (نيويوركر) الأمريكية تحقيقاً حول زيارة الرئيس الأمريكي أوباما إلى "نقطة الصفر" (جراوند زيرو)، وهي منطقة النصب التذكاري لضحايا أحداث 11سبتمبر 2001 حيث تشهد هذه المنطقة استعدادات جديدة قبل افتتاحها للزوار خلال الشهور القليلة المقبلة.

وأوضحت المجلة أن الرئيس أوباما تناول الإفطار مع جو دانيالز رئيس المؤسسة المسئولة عن النصب التذكاري، معلنا افتتاح النصب التذكاري للجمهور بعد الذكرى السنوية لهجمات 11سبتمبر أي بعد أربعة أشهر من الآن.

وأشارت المجلة إلى أن النصب التذكاري استغرق وقتا طويلا للانتهاء منه حيث كانت عملية الفصل والتعرف علي الضحايا إحدى العقبات التي واجهت هذا العمل ولكنه أصبح الآن ضروريا وخاصة بعد الانتهاء من عملية التنقيب عن بن لادن في آسيا ومن المقرر وفقا لتصريحات المسئولين عن النصب أن المكان سيضم بعض المعلومات عن عملية تتبع بن لادن والقضاء عليه.

وأوضحت المجلة أن دانيالز المسئول عن النصب التذكاري قرر أن يكون توزيع نصب الموتى عشوائيا الأمر الذي يعكس طبيعة الحدث نفسه والفوضى والتعسف والدمار الذي جسده وهذا نوع من المنطق، الذي يعكس الروابط بين النصب والأحداث التي سبقته ونتج عنها, فضلا عن توارد العديد من الرسائل والطلبات إلي المؤسسة من أهالي الضحايا بما يضم آلاف الأسماء وهو ما يوجد صعوبة في فرزه وتصنيفه.

وقال دانيالز "النصب التذكاري والمتحف المنشأ علي جانبه يرسل واحدة من أكبر الرسائل وهو أن الناس الذين لم ينهضوا من نومهم هذا الصباح وماتوا لم يكونوا مختلفين عن البقية منا"، واستطرد دانيالز "لقد كانوا معنا، ونحن منهم, ولذلك فقد عملت المؤسسة منذ عام 2009 علي إرسال رسائل إلى عائلات الضحايا للطلب منهم السماح بسرد معلومات عن حياة كل ضحية إلي جوار اسمها, لمزيد من التخليد لذكري الضحايا".

أهم الاخبار