أوباما يزيد إنتاج النفط لمواجهة ارتفاع أسعار الغاز

عالمية

السبت, 14 مايو 2011 18:05
كتبت-عزة إبراهيم:


ذكرت شبكة (فوكس نيوز) الإخبارية أن الرئيس باراك أوباما أصدر توجيهات للإدارة بزيادة إنتاج النفط المحلي وتقليل الاعتماد علي الاستيراد من الخارج، في إطار خطط لمواجهة ارتفاع أسعار الغاز عالمياً. وتشمل الخطط اتخاذ خطوات لتمديد عقود الإيجار القائمة في خليج المكسيك وسواحل ألاسكا لتأمين احتياجات الولايات المتحدة من النفط والغاز.

وأوضح أوباما اليوم السبت أن الإجراءات التي ستتخذها الولايات المتحدة ستتجه إلي تقليل استهلاكها من النفط المستورد علي المدى الطويل معترفا بأن هذه الإجراءات لن تساعد على تخفيض الأسعار على الفور حيث أن سعر جالون البنزين 4 دولار في العديد من أجزاء الولايات المتحدة.

من جانبه أعلن أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكي عن الحزب الجمهوري عن 3 مشاريع قوانين والتي من شأنها توسيع وتسريع

التنقيب عن النفط والغاز فضلا عن قدرة هذه المشاريع علي تخفيض تكلفة فواتير البنزين وإن كان من المعروف أن هذا التخفيض لن يكون فوريا.

وأوضحت الشبكة أن البيت الأبيض أعلن معارضته للمشاريع القانونية الثلاثة التي عرضها الحزب الجمهوري بمجلس النواب كما أنه من غير المحتمل أن يصوت مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون علي هذه المشاريع نظرا لما ينتج عن هذه الإجراءات من تقويض سلامة المواطنين وفتح المناطق الحساسة بيئيا للتنقيب.

وأشارت الشبكة إلي أنه بالرغم من عدم قبول المشاريع الثلاثة إلا أن أوباما قام بإعتماد بعض أحكام هذه القوانين وسط تأييد المشرعون الأمريكيون في

ألاسكا ودعمهم لخطة الحفر التي أعلن عنها أوباما.

كما أعلن السيناتور ليزا موركوسكي أكبر عضو جمهوري في مجلس الشيوخ للطاقة والموارد الطبيعية بلجنة الموارد عن تأييده لخطة أوباما المنوطة بتأمين احتياجات الولايات المتحدة من النفط قائلا "لقد كنت أنتقد بشدة سياسات إدارة أوباما فيما يخص قوانين الإنتاج المحلي، ولكن اليوم أريد أن أعطي الائتمان إلى الرئيس أوباما".

وأضاف السيناتور موركوسكي "السماح هو العقبة الكبرى الوحيدة أمام الإنتاج المحلي وإقامة الرئيس لفريق جديد لتنسيق العمل بشأن تصاريح حفر ألاسكا هو تطور إيجابي ، كما سيكون تمديدا لعقود الإيجار في خليج المكسيك وبحر تشوكشي".

وأكد "أعتبر أوباما اليوم عنوان لخطوة إيجابية إلى الأمام ويعزز ذلك إعلانه عن الالتزام بترجمة أقواله إلى أفعال"، وقال السناتور الديمقراطي مارك بيجيتش في بيان "سوف تؤدي هذه الخطوات إلي تحقيق أمل الولايات المتحدة في التنمية الموسعة في ألاسكا والحد من اعتمادنا على النفط الأجنبي على المدى الطويل من البلدان غير المحبة لأمريكا.

أهم الاخبار