إيران تؤجل حكما بفقء عين رجل أدين بعمى امرأة

عالمية

السبت, 14 مايو 2011 16:57
طهرن- ا ف ب:


قررت السلطات القضائية الايرانية اليوم السبت تأجيل تنفيذ حكم قضى بفقء عيني رجل دين بالتسبب في عمى امرأة بعد ان رش وجهها بحامض، كما افادت وكالة ايسنا الايرانية ، لتعد هذه المرة الاولى التي يطبق فيها هذا الحكم في ايران.

وقد حكم القضاء على مجيد موحدي في 2008 استنادا الى مبدأ "العين بالعين والسن بالسن والبادئ اظلم"، بسمل عينيه بقطرات من الحامض لانه شوه واعمى امينة بهرمي لانها رفضت سنة 2004 الزواج منه.

وقد اكدت السيدة بهرمي وهي الان في سن الثلاثين تقريبا وتعيش حاليا في اسبانيا، مؤخرا انها تصر على

تنفيذ الحكم في الميدان.

وأعلنت بهرمي في مقابلة نشرتها صحيفة "هفت اي صبح" السبت "انني تعذبت كثيرا خلال هذه السنوات الاخيرة لكنني الان سعيدة حقا".

وأضافت المرأة التي اتت الى ايران لتحضر تنفيذ الحكم "تمنيت ان انفذ الحكم بنفسي لكن ذلك غير ممكن، سينفذه طبيب".

وانتقدت منظمة العفو الدولية الجمعة قرار تنفيذ هذا الحكم واعتبرته "عقابا مشينا وغير انساني وبمثابة عملية تعذيب".

وأعلنت منظمة الدفاع عن حقوق الانسان في بيان أنه "دون تجاهل بشاعة الجريمة المرتكبة بحق امينة بهرمي فإن السلطات الايرانية مسئولة على تطبيق القوانين الدولية والتأكد من عدم تنفيذ هذا الحكم".

 

 

أهم الاخبار