مصرع‮ ‬4‮ ‬أشخاص في‮ ‬مظاهرات‮‮ ‬هايتي

عالمية

الخميس, 09 ديسمبر 2010 15:50
بور او برنس: ‬وكالات الانباء

لقي‮ ‬4‮ ‬اشخاص مصرعهم واصيب عدد آخر بجروح في‮ ‬المظاهرات التي‮ ‬تهز هايتي‮ ‬احتجاجا علي‮ ‬نتائج الدورة الاولي من الانتخابات الرئاسية‮. ‬قال العضو السابق في‮ ‬مجلس الشيوخ جابريال فورتونيه‮:" ‬قتل ثلاثة متظاهرين بالرصاص في‮ ‬مواجهات عنيفة اندلعت في‮ ‬مدينة كاي‮ ‬علي بعد حوالي‮ ‬200‮ ‬كلم من بور او برنس‮". ‬واضاف فورتونيه‮: "‬قتل شاب امام المكتب الانتخابي‮ ‬الاقليمي‮ ‬بيد جنود سنغاليين في‮ ‬قوة حفظ السلام،‮ ‬وقتل اثنان آخران عند مدخل المدينة حيث تعرضت مفوضية للشرطة للتخريب وتم تجريد رجال الشرطة من اسلحتهم‮". ‬

وبحسب النائب السابق،‮ ‬فإن عدة ادارات في‮ ‬المدينة احرقت اثناء التظاهرات التي‮ ‬جمعت آلاف الاشخاص احتجاجا علي نتائج الانتخابات التي‮ ‬اعلنها المجلس الانتخابي‮. ‬وقال فورتونيه‮ "‬ان‮ ‬90٪‮ ‬من المباني‮ ‬العامة في‮ ‬وسط المدينة احرقت كما تعرض مصرف ومقار اقامة خاصة للهجوم من قبل شبان‮". ‬واضاف ان المتظاهرين احرقوا ايضا مبني مدرسة وهاجموا محطة اذاعة تعود لمرشح الي عضوية مجلس الشيوخ قريب من الحزب الحاكم‮. ‬ودمرت مكاتب عائدة للادارة العامة للجمارك ومكاتب لمصلحة الضرائب ووزارة المالية والنيابة اضافة

الي المكتب الاعلامي‮ ‬للمجلس الانتخابي‮ ‬الموقت‮.

‬وفي‮ ‬شمال البلاد،‮ ‬قتل شاب بالرصاص في‮ ‬الكاب الهايتي‮ ‬ثاني‮ ‬اكبر مدن هايتي‮ ‬خلال مواجهات بين انصار المرشح الي الرئاسة جود سيلستين المدعوم من السلطة وانصار المغني‮ ‬الشعبي‮ ‬ميشال مارتيلي‮ ‬الذي‮ ‬ابعد عن الدورة الثانية،‮ ‬كما ذكرت وسائل اعلام محلية في‮ ‬وقت سابق‮. ‬والفارق اقل من سبعة آلاف صوت بين المرشحين ونزل انصار مارتيلي‮ ‬الي الشارع متهمين السلطة بأنها قامت بعمليات تزوير للسماح ببقاء سيلستين في‮ ‬الدورة الثانية من الانتخابات‮. ‬ومن جهة اخري،‮ ‬اعلن مصدر في‮ ‬مطار بور او برنس لوكالة فرانس برس ان جميع المطارات في‮ ‬هايتي،‮ ‬ومن بينها مطار بور او برنس الدولي،‮ ‬اقفلت الاربعاء بسبب التظاهرات التي‮ ‬عمت البلاد‮.

‬واعلنت شركتا الطيران الامريكية اميركان ايرلاينز واير ترانسات تعليق رحلاتهما من وإلي هايتي‮ ‬بصورة مؤقتة.وقالت مرتا بانتان المتحدثة باسم الشركة في‮ ‬ميامي‮ : "‬لقد ألغينا رحلاتنا لأن عمال الشركة

وعمال المطار لم‮ ‬يتمكنوا من الوصول الي اماكن عملهم‮". ‬وفي‮ ‬كندا،‮ ‬اعلنت شركة اير ترانسات التي‮ ‬وندد المرشح الي الانتخابات الرئاسية في‮ ‬هايتي‮ ‬ميشال مارتيلي‮ ‬الذي‮ ‬ابعد عن الدورة الثانية،‮ ‬الاربعاء بالنتائج‮ "‬غير الصحيحة‮"‬،‮ ‬ورفض‮ "‬العنف‮" ‬في‮ ‬وقت نزل الآلاف من انصاره الي الشارع في‮ ‬جميع انحاء البلاد‮.

‬وفي‮ ‬مقابلة مع اذاعة‮ "‬سينيال اف ام‮"‬،‮ ‬قال مارتيلي‮: "‬ايها الشعب الهايتي،‮ ‬منذ مساء الثلاثاء الماضي،‮ ‬اغرق المجلس الانتخابي‮ ‬الموقت البلاد في‮ ‬ازمة مع نتائجه‮ ‬غير الصحيحة‮. ‬ومنذ ذلك الوقت وقفت البلاد لفرض احترام التصويت الشعبي‮. ‬واضاف المغني‮ ‬الشعبي‮ ‬بعد ظهر الاربعاء ان‮ "‬الاسرة الدولية والمراقبين المحليين والدوليين‮ ‬يقرون بأن هذه النتائج ليست صالحة‮".‬

واضاف‮: "‬أفهم‮ ‬غضبكم‮. ‬تظاهروا بدون عنف،‮ ‬انه حق الشعب‮. ‬اطلب منكم التنبه للاستفزازات‮. ‬انا معكم حتي النصر الكامل‮". ‬وكان المجلس الانتخابي‮ ‬الهايتي‮ ‬اعلن ان الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في‮ ‬هايتي‮ ‬ستجري‮ ‬بين السيدة الاولي سابقا ميرلاند مانيجا التي‮ ‬نالت‮ ‬31٪‮ ‬من الاصوات ومرشح السلطة جود سيليستان الذي‮ ‬نال‮ ‬22٪‮ ‬من الاصوات‮. ‬وحل المغني‮ ‬الشعبي‮ ‬ميشال مارتيلي‮ ‬في‮ ‬المرتبة الثالثة مع‮ ‬21٪‮ ‬من الاصوات ليكون الخاسر الاكبر في‮ ‬الدورة الاولي التي‮ ‬جرت في‮ ‬28‮ ‬نوفمبر الماضي،‮ ‬بفارق حوالي ستة آلاف صوت اقل من المرشح الثاني‮. ‬وقتل اربعة اشخاص منذ اعلان النتائج في‮ ‬تظاهرات اندلعت في‮ ‬البلاد ومعظمها من تنظيم انصار مارتيلي‮.‬

 

أهم الاخبار