تليجراف:بن لادن خطط لتكرار 11 سبتمبر

عالمية

الجمعة, 13 مايو 2011 11:06
كتب - جبريل محمد:


كشفت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية النقاب عن أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كان يخطط قبل مقتله لتنفيذ هجمات في بريطانيا وأخرى مشابهة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة وكذلك مهاجمة الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وقالت الصحيفة اليوم الجمعة: إن وثائق وملفات مكتوبة بخط اليد عثر عليها في المعسكر الذي كان يختفي فيه بن لادن بالقرب من إسلام آباد كانت تحتوي على الخطط المزمع تنفيذها، وإن اكتشاف هذا "الكنز الدفين" من المعلومات الاستخبارية كما تسميه الصحيفة، قد أدى إلى إعادة تقييم دوره في التخطيط لعمليات تنظيم القاعدة.

وتقول الصحيفة إن المعلومات التي تم الكشف عنها تحتوي على توجيهات لمهاجمة محطات وسائل النقل في بريطانيا

ولأحداث أخرى شبيهة بالحادي عشر من سبتمبر، وإن هناك دليلا على أن زعيم تنظيم القاعدة أراد مهاجمة الرئيس الأمريكي باراك أوباما "وكان يحث أتباعه على تكرار الأثر الذي خلفته هجمات الحادي عشر من سبتمبر".

وتتابع الصحيفة أن المعلومات التي كشف عنها تشير كذلك إلى أن الذكرى العاشرة لهجمات سبتمبر التي تحل هذا العام، كانت أحد المواقيت التي فكر فيها بن لادن لشن الهجوم.

وتنقل الصحيفة عن مسئولين، رفضوا الكشف عن هويتهم، قولهم إن من شأن هذه المعلومات التي كشف عنها أن تسبب حرجا لجهاز الاستخبارات البريطانية الخارجية، الذي أشار في وقت

سابق إلى أن بن لادن لا يتدخل كثيرا في التخطيط لهجمات القاعدة.

وتضيف الصحيفة أن بن لادن حث مقاتلي تنظيم القاعدة وقادته على التركيز على مدينة لوس انجلوس أو مدن أمريكية اصغر حجما بوصفها أهدافا "أكثر سهولة" من نيويورك وواشنطن، ويشير التقرير إلى أن زعيم القاعدة السابق نصح اتباعه في وثائق أخرى –من بين الوثائق التي بلغ عددها 200 مليون صفحة والتي يتم تحليلها من قبل المخابرات الأمريكية- بالتركيز على الولايات المتحدة أكثر من أهداف محلية في بلادهم.

وتوضح الصحيفة أن مجموعة من "صفوة" خبراء المخابرات الأمريكية يعملون في ورديات متتالية في موقع سري في ولاية فرجينيا الشمالية من أجل "غربلة" المعلومات التي حصل عليها الفريق الذي نفذ عملية اغتيال بن لادن.

وتضيف أن عشر مؤسسات أمريكية تشترك في هذا العمل من بينها وحدة الأمن القومي والشرطة الفيدرالية الأمريكية (اف بي آي) والمركز القومي لمكافحة الإرهاب ووزارة المالية.

أهم الاخبار