نيويورك تايمز: انخفاض قيمة الجنيه يهدد المرضى في مصر

عالمية

الجمعة, 05 أبريل 2013 16:29
نيويورك تايمز: انخفاض قيمة الجنيه يهدد المرضى في مصر
كتب ـ إسلام فرج:

أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إلى وجود موجة من نقص الدواء تكتسح مصر بسبب أزمة انخفاض قيمة الجنيه.  ونوهت إلى خطورة ذلك في ظل نظام يكافح فيه الفقراء ولا يمنحهم فرصة الحصول على الرعاية الصحية العامة بأسعار معقولة.

وأوضحت أن الانخفاض الحاد فى قيمة الجنيه فى أعقاب ثورة 25 يناير وعدم وجود العملة الصعبة قد جعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لاستيراد الأدوية باهظة الثمن، لأن القانون ينص على بيعها بسعر ثابت. ونوهت إلى أن

قيمة السوق الدوائى فى مصر كانت تقدر بـ 3.4 مليار دولار، إلا أن أكثر من 40% منها معتمد على الواردات، مما يجعل تخفيض قيمة العملة عقبة مالية أمام الشركات.
ونقلت عن علاء غنام، مدير الرعاية الصحية فى المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، قوله إن هناك نقصا فى 400 نوع من الدواء، بعضها يعتبر منقذاً للحياة، وتشمل أدوية تستخدم لعلاج فيروس سى والسرطان والسكر،
وأدوية اخرى مثل زنتاك الذى يستخدم لعلاج أمراض المعدة، مضيفاً أنهم استطاعوا التعامل مع الأمر حتى الآن بإيجاد بديل، إلا أنه ليس بنفس الجودة، متحدثا عن المنتجات الجنسية.
واشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن الوضع يتفاقم مع حقيقة أن صناعة الدواء فى مصر يسيطر عليها القطاع الخاص الذى يوفر أغلب الأدوية، مضيفة أن تراجع قيمة الجنيه جعل قدرة تلك الشركات على تلبية الاحتياجات قد تراجعت أيضا. وأوضحت أنه في بلد تخصص فيه 5% فقط من الميزانية للرعاية الصحية، فإن النقص يشكل ضغوطا إضافية على المصريين الذين يعانون بالفعل من نقص الوقود والغذاء وارتفاع معدلات البطالة وتدهور الأمن.


 

أهم الاخبار