في ظل وجود الإصلاحيين..

و.تايمز: إيران متوترة قبيل الانتخابات الرئاسية

عالمية

الجمعة, 05 أبريل 2013 14:28
و.تايمز: إيران متوترة قبيل الانتخابات الرئاسية
كتب-عمرو أبو الخير:

قالت صحيفة "واشنطن تايمز":" إن الحكام الإيرانيين باتوا يعانون من حالة من التوتر الشديد في الوقت الذي تستعد فيه الجمهورية الإسلامية لإجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو المقبل، آملة في تجنب الاحتجاجات الشعبية الضخمة التي اندلعت في الشوارع عقب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها عام 2009".

وذكرت الصحيفة أن مخاوف الحكام الإيرانين تتفاقم في ظل وجود المعارضة الإصلاحية التي تدعو إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة، في حين يقول

النقاد:" إن النظام الثيوقراطي يخطط لسرقة الأصوات".
ودللت الصحيفة على توتر النظام القائم، قائلة: "لمدة ثلاثة أشهر، بدأت السلطات الإيرانية بشن حملة ممنهجة ضد المعارضة لتشويه رموزها؛ تحسبًا لانتخابات 14 يونيو، حيث ألقت الشرطة القبض على ما يقرب من 19 صحفيًا يعملون من أجل العقلية الإصلاحية بتهمة إثارة الفتنة.
ومن جانبه، قال "حسن روحاني" معتدل ينوي
الترشح للانتخابات الرئاسية "لا يجب التحدث عن عملية الانتخابات بطريقة تشعر الشعب الإيراني بأنها شرفية فقط."
وفي السياق ذاته، حذر النائب المحافظ المنشق "علي مطهري" من مغبة تواصل تلك السياسات القمعية الديكتاتورية من قبل النظام، مشيرًا إلى أنه إذا لم تشارك المعارضة أو النقاد، فإن الكثيرين لن يشاركوا وسوف تظهر بوضوح أن الانتخابات شكلية.
وانتهت الصحيفة قائلة:" إن هناك خطرًا محدقًا بالنظام ولكن تلك المرة من المحتمل أن يكون تمرد من جانب الرئيس الحالي نفسه "محمود أحمدي نجاد" الذي من المؤكد أنه لن يشغل هذا المنصب مرة أخرى.

أهم الاخبار