بابا الفاتيكان يعين وزيرا جديدا للداخلية

عالمية

الثلاثاء, 10 مايو 2011 15:33
الفاتيكان- ا ف ب:

اجرى البابا بنديكتوس السادس عشر اليوم الثلاثاء تعديلا مهما في الادارة البابوية، وعين المونسنيور جيوفاني انجيلو بيتشو وزيرا للداخلية خلفا للمونسنيور فرناندو فيلوني الذي عين رئيسا لمجمع تبشير الشعوب البالغ الأهمية.

ويعد هذان المنصبان المختصان بالشؤون العامة لسكرتارية الدولة ورئيس المجمع المسؤول عن الرسالات في العالم من أرفع المناصب في الكنيسة.

وكان يشغل مجمع تبشير الشعوب

حتى الآن الكاردينال الهندي ايفان دياس (75 عاما) الذي قبل البابا استقالته بسبب بلوغه السن القانونية.

وكان هذا التعديل مطروحا منذ أسابيع. وكان المونسنيور فيلوني واحدا من المساعدين المقربين للكاردينال ترسيسيو برتوني سكرتير الدولة والمسؤول الثاني في الفاتيكان.

ويعد هذا الكاردينال (65 عاما)، أحد أبرز دبلوماسيي الفاتيكان

وألمعهم. وقد اكتسب منذ 1981 خبرة طويلة في المجال الدبلوماسي، في سريلانكا وايران والبرازيل.

وفي 2001، عين قاصدا رسوليا في الاردن والعراق، وفي 2006 في الفيليبين، احد ابرز البلدان الكاثوليكية في العالم.

وهو مقرب من الكاردينال برتوني الذي كان تلميذه عندما كان يدرس الحق القانوني في جامعة لاتران الحبرية.

ومن 1992 الى 2001، كان المونسنيور فيلوني عضوا في مهمة الكرسي الرسولي للدراسات في هونغ كونغ. وشارك محاولات المصالحة بين الاساقفة الرسميين الصينيين والكرسي الرسولي.

 

أهم الاخبار