السلطات الباكستانية فوجئت بعملية قتل‮ "‬بن لادن‮" ‬بعد‮ ‬15‮ ‬دقيقة من بدئها

عالمية

الاثنين, 09 مايو 2011 19:47
دبي‮ ‬ـ أ ف ب‮ :‬

أعلن عبد الرحمن مالك وزير الداخلية الباكستاني‮ ‬ان السلطات علمت بحصول‮ ‬غارة امريكية بعد‮ ‬15‮ ‬دقيقة من بدئها،‮ ‬لكنها لم تعرف ان المستهدف كان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

واضاف مالك‮ "‬علمنا بالغارة الامريكية بعد‮ ‬15‮ ‬دقيقة من بدئها لكنني‮ ‬لم اعتقد ابدا انها لهذا الهدف‮ (‬قتل بن لادن‮)".‬وأشار إلي وجود تنسيق امني‮ ‬دائم وعمليات امريكية في‮ ‬الاراضي‮ ‬الباكستانية،‮ ‬واول معلومة وصلتني‮ ‬كانت سقوط طائرة وبعدها علمنا بالتفاصيل‮. ‬وأضاف ان التحقيقات جارية علي قدم وساق لكن لا اريد كشف تفاصيل‮. ‬ومن المقرر أن‮ ‬يتحدث‮ ‬يوسف رضا جيلاني‮ ‬رئيس الوزراء الباكستاني‮ ‬خلال الساعات القادمة امام البرلمان حول العملية الامريكية التي‮ ‬ادت الي مصرع بن لادن والتي‮ ‬اثارت دعوات الي استقالة بعض القادة‮. ‬وأضاف مصدر من محيط رئيس الوزراء رافضا كشف هويته ان جيلاني‮ ‬سيتحدث في‮ ‬مجلس النواب الباكستاني‮ ‬لاطلاع الامة علي العملية التي‮ ‬جرت في‮ ‬2‮ ‬من الشهر الحالي‮ ‬في‮ ‬مدينة ابوت اباد التي‮ ‬تبعد ساعتين بالسيارة عن إسلام اباد‮. ‬وتؤكد واشنطن انها لم تبلغ‮ ‬سلطات باكستان مسبقا بالعملية ضد بن لادن،‮ ‬مع ان اسلام اباد حليفتها فيما‮ ‬يعرف بالحرب علي الإرهاب منذ نهاية‮ ‬2001‭.‬ويشتبه مسئولون امريكيون كبار بوجود تواطؤ داخل مؤسستي‮ ‬الجيش والاستخبارات لتفسير وجود بن لادن في‮ ‬مدينة مكتظة بالعسكريين‮. ‬وعبر الرأي‮ ‬العام الباكستاني‮ ‬المعادي‮ ‬للأمريكيين بأغلبيته عن استيائه لهذا الانتهاك الجديد للسيادة الوطنية الي جانب الغارات التي‮ ‬تشنها الطائرات الامريكية بدون طيار علي معقل طالبان وتنظيم القاعدة في‮ ‬البلاد.كما‮ ‬يشعر بالاستياء لتقصير الجهاز العسكري‮ ‬في‮ ‬رصد العملية العسكرية الامريكية في‮ ‬قلب باكستان‮. ‬وطالبت المعارضة البرلمانية الاسبوع الماضي‮ ‬باستقالة الرئيس آصف علي‮ ‬زرداري‮ ‬ورئيس حكومته‮. ‬وتعد باكستان من الدول
التي‮ ‬دفعت ثمنا باهظا للحملة علي تنظيم القاعدة منذ ان اعلنت دعمها لواشنطن في‮ ‬نهاية‮ ‬2001‭.‬‮ ‬وأكد الرئيس الامريكي‮ ‬باراك اوباما الذي‮ ‬تابع مباشرة من البيت الابيض عملية قتل اسامة بن لادن ان هذه العملية كانت اطول‮ ‬40‮ ‬دقيقة في‮ ‬حياته.وقال اوباما‮:"‬هذا الامر كان اطول‮ ‬40‮ ‬دقيقة في‮ ‬حياتي،‮ ‬ربما باستثناء اصابة‮ (‬ابنته‮) ‬ساشا بالتهاب السحايا حين كانت في‮ ‬شهرها الثالث وانتظار ان‮ ‬يطمئنني‮ ‬الطبيب الي حالتها‮".‬وأضاف ان اخفاق عملية مماثلة في‮ ‬دولة حليفة من دون اعلام سلطاتها كان‮ ‬يمكن ان‮ ‬يؤدي‮ ‬الي تداعيات كبيرة،‮ ‬واقر أوباما انه عاد بالذاكرة الي اخفاقين للقوات الامريكية‮: ‬في‮ ‬ايران عام‮ ‬1980‮ ‬عندما اطلق الرئيس جيمي‮ ‬كارتر عملية لتحرير الرهائن المحتجزين في‮ ‬السفارة الامريكية،‮ ‬وفي‮ ‬الصومال عام‮ ‬1993‮ ‬عندما تم اسقاط مروحيتين امريكيتين في‮ ‬مقديشو وتم سحل جثث الجنود الامريكيين في‮ ‬الشوارع امام عدسات المصورين‮. ‬وقال‮ "‬نعم،‮ ‬تماما،‮ ‬عشية العملية كنت افكر في‮ ‬ذلك‮".‬ولم‮ ‬يكن دليلاً‮ ‬مباشراً‮ ‬علي وجود اسامة بن لادن في‮ ‬المنزل الذي‮ ‬لقي مصرعه فيه،‮ ‬وروي اوباما‮ "‬مع نهاية اليوم،‮ ‬كانت نسبة وجوده‮ ‬55٪‮ ‬لم‮ ‬يكن في‮ ‬استطاعتنا التأكيد بن لادن كان هناك‮". ‬وأوضح الرئيس انه تابع انشطته المعتادة وتكتم بشدة علي التحضيرات للعملية.واكد ان اشخاصا قلائل جدا في‮ ‬البيت الابيض كانوا علي علم،‮ ‬إلا أن الغالبية الكبري من كبار مستشاري‮ ‬اوباما لم‮ ‬يكونوا‮ ‬يعلمون بها،‮ ‬مشيرا الي ان هذا الأمر شكل عبئا عليه.وأوضح أنه تابع مباشرة
العملية التي‮ ‬استغرقت‮ ‬40‮ ‬دقيقة قبل ان‮ ‬يسمع كلمة‮ "‬جيرونيمو‮" ‬قتل،‮ ‬وجيرونيمو هي‮ ‬كلمة ترمز إلي بن لادن‮. ‬وطالبت الولايات المتحدة باكستان بالتحقيق حول الشبكة التي‮ ‬اتاحت لأسامة بن لادن ان‮ ‬يظل مختبئا لأعوام في‮ ‬هذا البلد‮. ‬وطلب أوباما من باكستان الاسراع في‮ ‬التحقيق حول شبكة الدعم التي‮ ‬استفاد منها بن لادن‮. ‬وأعرب اوباما عن اعتقاده بأنه استفاد من شبكة داعمة أياً‮ ‬تكن داخل باكستان،‮ ‬مضيفا‮ "‬لكننا لا نعرفها‮". ‬وأضاف الرئيس الأمريكي‮ ‬أنه‮ ‬يتعين علينا التحقيق في‮ ‬الامر،‮ ‬ويتعين علي باكستان خصوصا ان تحقق‮. ‬وقال ايضا بشأن السلطات الباكستانية‮ "‬لقد تحدثنا معها بهذا الشأن وأكدت انها تأمل في‮ ‬كشف اي‮ ‬نوع من الدعم تمكن بن لادن من الاستفادة منه‮". ‬ووعد السفير الباكستاني‮ ‬في‮ ‬الولايات المتحدة حسين حقاني‮ ‬بان رؤوسا ستتدحرج في‮ ‬صفوف المسؤولين الباكستانيين‮. ‬ودعا توم دونيلون مستشار اوباما للامن القومي‮ ‬اسلام اباد الي فتح تحقيق،‮ ‬إلا أنه‮ ‬سعي الي تهدئة التوتر بين واشنطن واسلام اباد عبر التأكيد ان لا شيء‮ ‬يسمح باتهام المسئولين الباكستانيين بانهم قاموا بحماية بن لادن‮. ‬وقال‮ "‬لا نملك اي‮ ‬دليل علي ان حكومة اسلام اباد كانت علي علم بالمكان الذي‮ ‬يختبئ فيه بن لادن الذي‮ ‬لقي مصرعه في‮ ‬2‮ ‬من الشهر الحالي‮ ‬بيد قوات خاصة امريكية في‮ ‬مدينة ابوت اباد القريبة من إسلام آباد‮. ‬وطالب المسئولين الباكستانيين بإعطاء المعلومات التي‮ ‬حصلوا عليها في‮ ‬المجمع السكني‮ ‬بالإضافة الي السماح باستجواب زوجات بن لادن الثلاث الموقوفات لديهم‮. ‬وهددت إسلام اباد التي‮ ‬اعترضت علي انتهاك سيادتها بسبب العملية الامريكية علي أراضيها،‮ ‬الاسبوع الماضي‮ ‬بإعادة النظر في‮ ‬تعاونها العسكري‮ ‬مع الولايات المتحدة اذا تكرر هذا الامر‮.‬

ورغ ان تصفية زعيم القاعدة اثارت عاصفة فرح في‮ ‬الولايات المتحدة،‮ ‬إلا أن دونيلون اقر بان الولايات المتحدة لا‮ ‬يمكنها ان تعلن ان القاعدة منيت بهزيمة استراتيجيا ورأي ان التنظيم المتطرف لا‮ ‬يشكل تهديدا للولايات المتحدة‮. ‬و دعا ديك تشيني‮ ‬نائب الرئيس الامريكي‮ ‬السابق الي العودة الي وسائل الاستجواب العنيفة التي‮ ‬كانت تعتمدها الإدارة السابقة إزاء المشتبه بهم في‮ ‬قضايا الارهاب،‮ ‬وايده في‮ ‬ذلك وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد‮.‬

‬‮ ‬

أهم الاخبار