‮"‬ويكيليكس‮" ‬يتحصن ‬ضد الهجوم النووي

عالمية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 15:42
كتبت‮ : ‬مني‮ ‬أبو سكين

كشفت صفحة ويكيليكس علي الفيس بوك عن اتخاذ الموقع مقراً جديداً تحت الأرض بعد إعلان الشرطة البريطانية اعتقالها جوليان أسانج وتعرض الموقع لضغوط من قبل الحكومة الأمريكية لقطع الخدمة بعد اثارته العديد من المشاكل علي الصعيد الدولي اثر نشر ما يزيد علي 250 ألف وثيقة سرية أثارت جدلاً واسعاً.

أوضح موقع ويكيليكس ان الموقع انتقل لمركز بيانات يقع تحت الأرض بمسافة 30 مترا وسط

الصخور ومزود بأبواب فولاذية سمكها نصف متر قادر علي احتمال أي هجوم نووي، الموقع الجديد كان من قبل ملجأ للحماية من القنابل في العام 1943 ثم طورته الحكومة السويدية في السبعينيات خلال الحرب الباردة ليصبح مركز قيادة طوارئ في حالة تعرضت الدولة لهجوم نووي وبمرور الأيام اشترته شركة بنهوف السويدية لخدمات
الانترنت لتحوله الي مركز بيانات. أوضحت صفحة »ويكيليكس« بالعربية، ان الموقع يقع داخل كتل صخرية في منتصف مدينة ستوكهولم، ويمتد علي مساحة 11.950 قدم مربع.
اشارت الصفحة الي ان العاملين بالموقع لا يتجاوز عددهم 15 شخصا، وان القائمين علي الموقع قاموا بتوزيع عدة خوادم حول العالم لضمان عدم توقف الموقع وقاموا أيضا بتوفير طريقة للزوار ممن يمتلكون خوادم خاصة تتيح لهم صنع نسخ من الموقع لتكون النتيجة مئات النسخ من ويكيليكس في مختلف أنحاء العالم ويصبح من المستحيل إلغاء النسخ أو تدميرها.