300 ألف شخص يشاركون بقداس بابا الفاتيكان

عالمية

الأحد, 08 مايو 2011 11:04
مسترى- ا ف ب:


تجمع 300 الف كاثوليكي على الأقل يشكلون الغالبية في منطقة البندقية، وكذلك من كرواتيا والنمسا وسلوفينيا اليوم الاحد للمشاركة في القداس الاحتفالي الذي بدأه البابا بنديكاتوس السادس عشر في حديقة سان جوليانو على الجانب الآخر من بحيرة البندقية.
واعتبارا من الساعات الاولى من صباح اليوم الأحد، بدأ آلاف الأشخاص يتدفقون الى هذه المنطقة التي تفوق مساحتها 700 هكتار والتي اعيد تأهيلها مؤخرا إلى حديقة محمية.
ووفقا لحسابات المنظمين، فإن وجود الـ300 الف شخص الذين وصل قسم كبير منهم في اللحظة الاخيرة بسبب صعوبة الوصول من البندقية، هو ضعف عدد من كان متوقعا لحضور هذا القداس.
ويحتفل بالقداس على منصة مرتفعة يغطيها سرادق ابيض، واثارت تكلفة هذا

الاحتفال التي ادت الى ارتفاع فاتورة كل الرحلة الى مليوني يورو، الانتقاد حتى داخل الكنيسة الكاثوليكية الاقليمية.
ويقوم البابا الألماني بنديكاتوس السادس عشر البالغ من العمر 84 عاما والذي بدا في صحة جيدة، بزيارة راعوية تستغرق يومين قادته السبت الى اكيلي، المدينة الرومانية القديمة قرب الحدود السلوفينية، والى ساحة القديس سان مارك في البندقية.
ويعود البابا بعد القداس الى مدينة دوج حيث يلتقي الاساقفة والكردينال انجيلو سكولا بطريرك البندقية.
ثم ينتقل الى الجهة المقابلة من القناة الكبرى الى بازيليك سيدة النجاة حيث يلتقي اهل الثقافة والاوساط الاقتصادية والمجتمع المدني بمن فيهم ممثلو مجموعات اجتماعية تمر بصعوبات ووفد صغير من المعتقلين في سجن سانتا ماريا ماغيوري.

أهم الاخبار