زوجة بن لادن تعترف بإقامته بأبوت آباد

عالمية

السبت, 07 مايو 2011 12:55
اسلام اباد: ا ف ب


قالت إحدى زوجات أسامة بن لادن إن زعيم تنظيم القاعدة كان يقيم في ابوت آباد شمال باكستان مع عائلته منذ خمسة أعوام، قبل أن تشن مجموعة كوماندوز امريكية الهجوم عليه وتقتله قبل نحو اسبوع، حسبما أفاد مسئولون امنيون باكستانيون السبت. وهذه الزوجة اليمنية التي أصيبت بجروح في ساقها بغطلاق نار أثناء العملية التي أدت الى مقتل بن لادن، تخضع حاليا الى عناية طبية في باكستان، في نفس الوقت الذي يتم فيه استجوابها مع 15 شخصا آخرين من أقرباء بن لادن، حسبما أضافت تلك المصادر.
وقال موظف على صلة بالتحقيق "إنها قالت باللغة العربية إن بن لادن وعائلته كانوا يقيمون في

هذا المنزل (في ابوت آباد) خلال السنوات الخمس الماضية وبأنه لم يترك اطلاقا المنزل خلال هذه الفترة".
وأضاف أن "الامر يتعلق فقط بتصريحاتها ونحن لم نتثبت من ذلك".
وقال المسئول إن ثلاث زوجات لابن لادن كن يقمن معه في هذا المنزل تم العثور عليهن أحياء وهن من الجنسيتين اليمنية والسعودية بالاضافة الى 13 من ابنائهن.
وبعد العملية عثر على جثة أحد أبناء بن لادن وإثنين من حراسه الكويتيين.
وقتل أسامة بن لادن في عملية شنتها مجموعة كوماندوز امريكية ليل الاحد الاثنين في منزل في ابوت آباد بعد عملية تعقب استمرت عشر سنوات منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

أهم الاخبار