ليبرمان: الاعتذار لتركيا رضوخ للإرهاب

عالمية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 09:33
غزة: أ.ش.أ

وزير الخارجية الاسرائيلى أفيجدور ليبرمان

قالت مصادر مقربة من وزير الخارجية الاسرائيلى أفيجدور ليبرمان إن فكرة تقديم إسرائيل اعتذارا الى تركيا ليست مقبولة على الإطلاق،

معتبرة "أن مثل هذا الاعتذار سيكون بمثابة رضوخ للإرهاب، بينما ينبغى فى المقابل أن تقدم تركيا اعتذارا إلى إسرائيل".

وتأتي هذه التصريحات بعد أن جدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان تمسك بلاده بشروطها المعلنة من أجل عودة العلاقات مع إسرائيل إلى طبيعتها،

وهي تقديم اعتذار إسرائيلي رسمي على الهجوم على سفينة مرمرة التركية ودفع تعويضات لأهالي الضحايا.

وكان يوسى ليو الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية قد أعلن أن إسرائيل وتركيا تجريان محادثات على أساس التوصل إلى تفاهمات بين الجانبين بغية رأب الصدع بينهما. ونقلت القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي عن ليو إن "العلاقات بيننا

وبين أنقرة ليست جديدة.. فهي مستمرة منذ 60 عاما.. في هذه الأثناء تجري محادثات

تحت الطاولة وفوقها.. ولن نفصح عن المزيد حول ماهية هذه التفاهمات وأسسها".

وأشارت القناة إلى أن تحسنا بدأ يطرأ على العلاقات بين الطرفين في أعقاب مبادرة اردوغان إلى مساعدة اسرائيل من خلال طواقم الإنقاذ التركية التي شاركت فى إخماد حريق تلال جبل الكرمل. بدروها وصفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية هذه المحادثات بالايجابية، مشيرة إلى أن أنقرة وتل أبيب اتفقتا على عرض تفاهمات أولية تم التوصل إليها على نتنياهو وأردوغان.

أهم الاخبار