بلجيكا تنتقد أداء الاتحاد الأوروبى

عالمية

الأربعاء, 04 مايو 2011 15:39
بروكسل - أ ف ب:

انتقد وزير الخارجية البلجيكي، للمرة الأولى علنا، وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، مؤكدا خيبة أمله ونفاذ صبره حيال الضعف المتواصل للدبلوماسية الأوروبية الجديدة.

واعترف ستيفن فانيكير في مقابلة نشرتها صحيفة "لوسوار" البلجيكية اليوم الأربعاء أن صبره بدأ ينفذ من "قدرة الاتحاد الأوروبي على الحديث بصوت واحد"، وهو الهدف الذي حددته آشتون عند توليها في نوفمبر 2009 هذا المنصب الذي أنشئ في اطار معاهدة لشبونة.

وقال إنه "أمام الاختبار الكبير الذي تشكله الصحوة العربية" في تونس ومصر وفي ليبيا "أشعر بنوع من التردد في أن أكون ايجابيا عندما يتعلق الامر بوصف كيفية إدراتنا لهذا الامر حتى الآن، لأن الاتحاد الأوروبي لم يكن موحدا".

وبالنسبة إليه فإن التحرك الخارجي لآشتون كان يجب أن "يكون

المحور المركزي الذي تلتف حوله دول الاتحاد الأوروبي، لكن في ظل غياب المحور المركزي الذي يرد ويجرى التحليلات ويستخلص النتائج سريعا، فإن الألمان اليوم والفرنسيين غدا والانجليز يأخذون هذا الدور من المحور الرئيسي".

وأضاف نتيجة لذلك فإن "الآخرين يدورون حولهم"، مشيرًا إلى أن مايحصل هو "الطرد وليس الجاذبية".

وأضاف أنه "من الطبيعي ألا تكون آشتون في كل مكان في نفس الوقت"، مشيرًا إلى أنه يجب أن "نختار ونركز على المواضيع المهمة لتجنب الضياع في التفاصيل".

وتابع "يمكن أن نقبل ان تأتي ردود فعل البعض أسرع من آشتون، لكن على شرط أن تبرهن لنا أنها تعمل على المديين المتوسط والبعيد وعلى مواضيع فائقة الاهمية كالطاقة على سبيل المثال. لكن حتى هذا ايضا، لم أره".

 

أهم الاخبار