تايم: يجب إنهاء الحرب بأفغانستان بعد مقتل بن لادن

عالمية

الأربعاء, 04 مايو 2011 12:20
كتبت - عزة إبراهيم:


تساءلت مجلة "تايم" الأمريكية في تقرير لها نشرته علي موقعها علي شبكة الإنترنت اليوم عما إذا كان مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن يمكن أن يؤدي إلي تأثيرات بشأن سياسات الولايات المتحدة خاصة علي صعيد الموقف في أفغانستان.

وقالت المجلة إن هذا الحادث ربما يكون بمثابة نهاية التدخل العسكري بقيادة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان حيث اندلعت الحرب هناك للقضاء علي الإرهاب. وأضافت المجلة أنه بعد مقتل زعيم القاعدة لم يعد يوجد مبرر للاستمرار في هذه الحرب .

وأضافت "تايم" أن الكثير من الدعوات انطلقت لإنهاء

الحرب الأفغانية وغلق هذه الصفحة خاصة في الصحف الأمريكية "لوس أنجلوس تايمز" و "نيويورك تايمز" والتي أطلقت علي مدي ما يقرب من 10 سنوات الحجج والأصوات المنادية بإنهاء هذه الحرب، وبعد مقتل بن لادن أصبح الانسحاب السريع من أفغانستان قرارا لابد أن يتخذه أوباما حماية لنفسه من الانقسام السياسي ليس داخل أمريكا فقط لكن داخل حزبه الديمقراطي أيضا حيث تولد لدي مناصري الانسحاب السريع من الحرب الأفغانية طاقة جديدة بسماع خبر مقتل
بن لادن .

وأكدت المجلة أن الموقف الآن يتطلب من أوباما ليس فقط الانسحاب من أفغانستان لكن أيضا يتطلب منه تحديث مجموعة كاملة من السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط وجنوب آسيا، خاصة في ضوء التوجهات الشعبية التي تعكسها الثورات الحاصلة في المنطقة والتي تؤكد علي رفض تنظيم القاعدة وأفكاره.

وأشارت المجلة إلي أن مقتل بن لادن أسدل الستار علي تنظيم القاعدة وهو ما أكدته العديد من التقارير الصحفية ووكالات الاستخبارات ومسئولي الأمن والخبراء المستقلين في جميع أنحاء العالم الذين اتفقوا علي أن وفاة أسامة بن لادن أطفأ شعلة القاعدة وإن كان لم يطفئ شعلة كافة الجماعات المتطرفة في العالم والتي لا تحصي كما لا يحصي عدد الأفراد المنتمين لها مع اختلاف أيدلوجياتهم الجهادية.

أهم الاخبار