جرائم القذافى غدا أمام مجلس الأمن

عالمية

الثلاثاء, 03 مايو 2011 12:45
لاهاى : فكرية احمد:


يتسلم مجلس الأمن غدا ، نتائج التحقيقات التى قام بها لويس مورينو اوكامبو المدعى العام بالمحكمة الجنائية الدولية حول جرائم القذافى وعناصر نظامه ضد الشعب الليبى . تكشف التحقيقات بالادلة ، ارتكاب جرائم عنف ضد الانسانية بصور منظمة من قبل القذافى و نظامه ضد المتظاهرين لإجهاض الثورة ومطالب الشعب المشروعة .
ومن المنتظر أن يطالب اوكامبو مجلس الأمن بتقديم ضمانات دولية لتنفيذ اوامر الاعتقال التى سيصدرها فى غضون الايام القادمة ضد القذافى وعناصر

نظامه.
ويأمل اوكامبو ألا تتحول الحالة الليبية إلى حالة شبيهة بالحالة السودانية ، من حيث اصدار اومر اعتقال دون مردود دولى واقعى بالإسهام فى الاعتقال، وتقديم المتهمين للمثول امام المحكمة .
وتفيد التحقيقات ان المسئولين فى النظام الليبى ، خططوا بصورة مبكرة لإرتكاب اعمال عنف وقمع ضد المواطنين ، وذلك فى اعقاب اندلاع الثورة التونسية ورحيل زين العابدين و الثورة
المصرية .
ووضع النظام الليبى خطط لمواجهة المتظاهرين بالغازات المسيلة للدموع ، وفى حال عدم تراجعهم ، يتم اطلاق النيران عليهم .
يذكر ان اوكامبو حاول بنفسه دخول ليبيا ابان التحقيقات لكنه فشل، فيما نجح بعض من افراد فريق التحقيق فى دخول ليبيا .
وتم جمع معلومات واجراء تحقيقات من ارض الواقع حول الجرائم التى يرتكبها نظام القذافى ضد الشعب وحتى الآن .
وتتردد معلومات فى لاهاى حول رغبة اوكامبو بقيام قوات من حلف الاطلنطى باعتقال القذافى واقتياده إلى لاهاى لمحاكمته ومعه المطلوبون الآخرون ، وان يتم ذلك بمجرد اعلان قرارات الإتهام وإصدار مذكرات الإعتقال.

أهم الاخبار