الطيب يندد بإلقاء جثة "بن لادن "في البحر

عالمية

الاثنين, 02 مايو 2011 14:16
كتب- محمد كمال الدين:

قال فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر اليوم الاثنين: "إن ما تناقلته وسائل الإعلام حول إلقاء جثة أسامة بن لادن قائد تنظيم القاعدة ، في البحر بعد أن لقي حتفه على يد قوات من الكوماندوز الأمريكية في باكستان،

يتنافي مع كل القيم الدينية و الأعراف الإنسانية.

وأكد الإمام الأكبر عدم جواز التمثيل بجثث الأموات وفقا للشريعة الإسلامية وأن إكرام الميت دفنه.

وكان د.محمود عزب مستشار شيخ الأزهر قد أكد في وقت سابق لوكالة فرانس برس أنه "إذا كان صحيحًا أن جثة" زعيم القاعدة اسامة بن لادن "ألقيت في البحر فإن الاسلام ضد هذا تمامًا".

وأضاف: "للجثة احترام سواء كانت لشخص تم اغتياله أو توفي وفاة طبيعية". وتابع "ينبغي احترام جسد أي إنسان سواء كان مؤمنًا أم لا، مسلما أو غير مسلم".

وشدد على أن "الاسلام ضد هذا النوع من السلوك تماما"، اي ضد إلقاء جثة اي شخص في البحر بعد موته.

وقال مسئولون امريكيون في وقت سابق اليوم الاثنين: انه "تم دفن جثمان بن لادن في البحر" بعد مقتله على يد القوات الأمريكية في باكستان.


روابط ذات صلة

عبدالغنى: مقتل بن لادن من حظ أوباما

طالبان باكستان تتوعد الأمريكان

ثوار ليبيا : القذافي إلى مصير بن لادن

بن لادن ورفاقه أسقطوا طائرة أمريكية

الظواهري والعولقي أهم خلفاء بن لان

رويترز: بن لادن صيد أوباما الأثمن

الإخوان : وجب انسحاب أمريكا من العراق

مصر تشدد الأمن بعد مقتل بن لادن

البورصة تنتعش عقب مقتل بن لادن

إندبندنت:مقتل بن لادن لن ينهي القاعدة

تأهب أمريكي إسرائيلي بعد مقتل بن لادن

الفاتيكان: حساب بن لادن "عند ربه"

الإنتربول: القاعدة مازالت خطرا

مسئولون: بن لادن قتل برصاصة في الرأس

ن.تايمز: جثة بن لادن دفنت في البحر

و.بوست: مقتل بن لادن أنهى الحرب ضد الإرهاب

أمريكا: باكستان لم تعلم بالعملية

فوكس نيوز: واشنطن تعلم مكان بن لادن منذ أغسطس

فيس بوك: كلنا الشهيد أسامة بن لادن

أوباما يعلن مقتل أسامة بن لادن



أهم الاخبار