ردود فعل مرحبة بمقتل بن لادن

عالمية

الاثنين, 02 مايو 2011 08:28
عواصم - وكالات:


رحب العديد من عواصم العالم الاثنين بإعلان واشنطن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية نفذتها مجموعة كومندس أمريكية في باكستان وحذر بعضها ان تصفية بن لادن لا تعني نهاية التهديد الارهابي.

وقالت السلطة الفلسطينية إن مقتل بن لادن أمر مفيد للسلام، وقال غسان الخطيب المتحدث باسم السلطة الفلسطينية :" ان التخلص من بن لادن أمر مفيد للسلام في شتى أنحاء العالم لكن المهم هو التغلب على الخطاب والاساليب العنيفة التي طبقها وشجعها بن لادن وآخرون في العالم"

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بيان إن "نبأ مقتل بن لادن يشكل مصدر ارتياح كبير لشعوب العالم".

واضاف أن بن لادن "كان مسئولا عن ابشع الفظاعات الارهابية في العالم: اعتداءات 11 سبتمبر 2001 والكثير من الاعتداءات الاخرى التي حصدت ارواح آلاف الاشخاص بينهم الكثير من البريطانيين".

وفي باريس قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه إن مقتل بن لادن يشكل "انتصارا للديمقراطيات كافة التي تحارب آفة الارهاب البشعة".

واضاف في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية "ان فرنسا والولايات المتحدة مثل باقي البلدان الاوروبية تتعاون بشكل وثيق في مكافحة الارهاب. انه نبأ يسعدني شخصيا بشكل كبير".

لكن الوزير الفرنسي حذر من أن غياب بن لادن لا يعني غياب تهديد الاعتداءات. وتابع "سنكون يقظين أكثر مما مضى, ان التهديد الارهابي عالي وشهدنا ذلك للاسف في مراكش قبل أيام".

وقال "بالتأكيد إن المعركة لم تنته

ضد ابشع الافعال الجبانة مهاجمة الابرياء".

وقال بيان لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ان "دولة إسرائيل تشارك الشعب الأمريكي فرحته بعد تصفية بن لادن".

واضاف البيان إن رئيس الوزراء الإسرائيلي "يهنئ الرئيس الأمريكي باراك اوباما على هذا الانتصار للعدالة والحرية القيم المشتركة للبلدان الديمقراطية التي قاتلت جنبا الى جنب الارهاب".

واعتبرت ألمانيا خبر مقتل بن لادن "نبأ سارا لكل المسالمين والذين يفكرون بحرية في العالم".

وفي روما قال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني في بيان ان مقتل بن لادن "نصر للخير على الشر وللعدالة على الوحشية".

وقال وزير الداخلية الهندي بي شيدمبرام في بيان "نأخذ علما بقلق بالجزء الذي يعلن في بيان الرئيس الأمريكي باراك أوباما ان العملية التي قتل فيها أسامة بن لادن جرت في ابوت آباد في عمق الداخل الباكستاني".

واضاف إن "هذا الأمر يثير قلقنا من ان ارهابيين ينتمون إلى منظمات عديدة يجدون ملاذا في باكستان".

وفي واشنطن ، عبر آلاف من الأمريكيين عن فرحهم أمام البيت الأبيض مساء الأحد وعلى هتافات "يو اس اي، يو اس اي" تجمع سكان واشنطن وقد رفع بعضهم العلم الامريكي بشكل تلقائي أمام مقر الرئاسة للاحتفال بمقتل زعيم تنظيم القاعدة المسئول عن مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص في اعتداءات 11 ايلول/ سبتمبر 2001.

وقال جون كيلي (طالب-19 عاما) "لم يسبق أن شعرت بمثل هذا الاحساس، هذا نبأ انتظرناه منذ فترة طويلة".

أهم الاخبار