أوباما يرضخ للجمهوريين.. ضرائبياً

عالمية

الثلاثاء, 07 ديسمبر 2010 08:19
واشنطن: أ ف ب

أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما أنه وافق على تسوية فرضها الجمهوريون حول مسألة الضرائب تقضي بتمديد الاعفاءات الضريبية التي أقرها الرئيس السابق جورج بوش لكل المكلفين لمدة عامين، لقاء الموافقة على تمديد مساعدات البطالة.

وقال الرئيس مساء أمس الاثنين "خلال العامين المقبلين، ستحتفظ كل عائلة أمريكية بتخفيضاتها الضريبية"، مبررا هذا القرار الذي كان يعترض عليه من قبل، برغبته في تجنيب الطبقة الوسطى الوقوع "ضحية جانبية للنزاع السياسي في واشنطن".

وأضاف اوباما أن "مساعدات البطالة ستمدد 13 شهرا" بموجب اتفاق الاطار الذي تم التوصل إليه بعد أسبوع من المفاوضات الشاقة بين الادارة الديموقراطية والجمهوريين في الكونجرس الذين حققوا انتصارا في الانتخابات التشريعية لمنتصف الولاية في الثاني من نوفمبر. ولفت إلى أن استئناف دفع مساعدات البطالة التي يعرقلها الجمهوريون منذ نهاية نوفمبر سيشكل "ارتياحا لمليوني أمريكي كانوا مهددين بانقطاع المدخول عنهم وسط فترة الاعياد".

وتابع أنه "لقاء تمديد التخفيضات

الضريبية للاميركيين الاكثر ثراء، سوف نحمي تخفيضات ضريبية مهمة جدا لعائلات" الطبقة الوسطى. ومن التنازلات التي أضطر أوباما إلى الموافقة عليها "تنظيمات أكثر سخاء بشان ضريبة انتقال الارث" قال اوباما إنها "لم تكن مستحبة ولا مستحقة، لكننا شددنا على ان تكون مؤقتة".

وتود إدارة أوباما من الكونجرس ان يدرس قبل نهاية السنة ملفات اخرى تعلق عليها أهمية كبرى، وفي طليعتها إبرام معاهدة ستارت الجديدة لنزع السلاح النووي مع روسيا، غير أن مسئولا في البيت الابيض أفاد أن هذا الموضوع غير مدرج في الخطة التي جرى التفاوض بشأنها في الأيام الأخيرة.

أهم الاخبار