رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى مقابلة مع تليجراف:

موسى: الضغوط تتزايد علينا لمقاطعة الانتخابات

عالمية

الاثنين, 25 فبراير 2013 15:13
موسى: الضغوط تتزايد علينا لمقاطعة الانتخاباتعمرو موسى
كتبت-أماني زهران:

تحت عنوان "المعارضة منقسمة حول مقاطعة الانتخابات" نشرت صحيفة (تليجراف) البريطانية مقابلة مع "عمرو موسى"، أحد قادة المعارضة..

والتي أكد خلالها أن المعارضة منقسمة حول مقاطعة الانتخابات البرلمانية، لأن القرار الذى سيتخذ يمكن أن يغرق البلاد في فوضى سياسية واقتصادية.
وقال موسى: "إن الضغط يتزايد بشكل كبير على المعارضة لإعلان المقاطعة للانتخابات، ولكن سيتم الإعلان عن المقاطعة لاحقا بعد اجتماع جبهة الإنقاذ الوطني، ائتلاف المعارضة، الثلاثاء المقبل.
ودللت الصحيفة على انقسام المعارضة بدعوات الدكتور "محمد البرادعي"، أحد قادة المعارضة،   أتباعه بالفعل بعدم المشاركة في الانتخابات،

التي من المقرر أن تتم خلال عدة جولات تبدأ في إبريل.
ولكن على الجانب الآخر قال "موسى" إنه يفضل التشاور مع زملائه قبل التوصل إلى قرار، وانتقد "البرادعي" لأنه يستخدم موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بشكل متكرر لإعلان مواقف المعارضة.
وأكد "موسى" أن البعض يريد تأجيل الانتخابات أو المقاطعة، ولكن هناك جزء ثالث مازال متردد ويريد أن يدخل المعركة الانتخابية.
 ولفتت الصحيفة إلى أن الكثير من مؤيدي جبهة الإنقاذ ينظرون إلى قرار المقاطعة
بأنه خطأ تكتيكي سبق واستخدمته الجبهة قبل الاستفتاء على الدستور في نوفمبر الماضي، فنتيجة التردد في مقاطعة الاستفتاء ثم الموافقة في آخر لحظة والدعوة للتصويت ب "لا" كان له أثر سلبي، فيقول محللون إن نتائج الاستفتاء كان يمكن أن تكون أكثر ملاءمة إذا كانت الجبهة قد اتخذت موقفا أكثر تماسكا على الاستفتاء.
والعديد من أنصار الجبهة اليسارية والعلمانية تعتقد أنها يمكن أن تستفيد الآن من انهيار دعم الرئيس "محمد مرسي" وحزب الإخوان المسلمين.
وقال "موسى" إنه يؤيد دعوة الجبهة لمرسي لإعلان حكومة الوحدة الوطنية، مضيفا: "أنا شخصيا عندما يتعلق الأمر بالانتخابات أفضل دائما الانضمام إلى العملية الانتخابية، ولكن مصر تمر بظروف خاصة ومعظمها سلبي، فهناك خلط بين الأولويات."

 

أهم الاخبار