كارتر يلتقى مسئول بسيول لبحث الملف الكورى

عالمية

الأربعاء, 27 أبريل 2011 16:59
سيول- ا ف ب:

التقى الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر اليوم الأربعاء في كوريا الشمالية مسؤولا كبيرا في النظام يقوم مقام رئيس الدولة، في اليوم الثاني من زيارته بيونغ يانغ لتخفيف التوتر في شبه الجزيرة.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية في بيان مقتضب: إن جيمي كارتر وثلاثة آخرين من رؤساء الدول والحكومات، التقوا رئيس البرلمان كيم يونغ نام، في مكتبه.
وسلم كارتر هدايا مخصصة للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل، كما أضاف بيان الوكالة، التي لم تشر الى لقاء محتمل بين الزائرين وكيم جونغ إيل ويرغب الزائرون في لقاء الزعيم ونجله كيم جونغ أون، خليفته المفترض.
وكان الرئيس المؤسس لكوريا الشمالية الشيوعية كيم ايل سونغ، الذي توفي في 1994، قد تم إعلانه رئيسا الى الأبد. وصلاحيات رئيس الدولة يتولاها عمليا رئيس البرلمان.
وكان كارتر وصل أمس الثلاثاء إلى كوريا الشمالية في إطار مهمة تهدف الى بحث الأزمة الغذائية في هذا البلد والتشجيع على
استئناف المفاوضات حول ملفها النووي.
ويقوم كارتر بهذه المهمة برفقة الرئيس الفنلندي السابق مارتي اتيساري والرئيسة الايرلندية السابقة ماري روبنسون ورئيس الوزراء النرويجي السابق غرو هارلم برونتلاند.
وقد التقوا وزير الخارجية الكوري الشمالي باك يوي شون قبل عشاء رسمي. وهم يأملون في لقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل وابنه الذي يرجح انه سيتولى السلطة خلفا له.
واعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية في نبأ من سطر واحد وصول الرؤساء السابقين الأربعة، بدون إضافة اي تفاصيل.
وينتمي الرؤساء الاربعة الى مجموعة من المسؤولين السياسيين السابقين يطلق عليها اسم "مجموعة الحكماء".
وقد أعلن الرؤساء الاربعة الاثنين ان النقص في المواد الغذائية في كوريا الشمالية سيكون في صلب هذه الزيارة.
كما يعتزم "الحكماء" الأربعة التطرق الى مسألة حقوق الانسان ونزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية.
وبحسب أرقام الأمم المتحدة فإن أكثر من ستة ملايين شخص يمثلون ربع سكان كوريا الشمالية هم بحاجة ماسة الى مساعدات غذائية.

أهم الاخبار