طالبان باكستان تقتل 40 في تفجيرين

عالمية

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 14:15
وكالات: بوابة الوفد

قتل 40 شخصا على الأقل، اليوم الاثنين، في تفجيرين نفذهما انتحاريان تابعان لحركة طالبان باكستان، واستهدفا وجهاء محليين وقادة ميليشيا تحارب طالبان في شمال غرب باكستان التي تشهد موجة اعتداءات ينفذها أنصار طالبان باكستان المتحالفون مع تنظيم القاعدة.

وقال مقصود أمين المسئول المحلي لوكالة فرانس برس إن الهجوم استهدف مجمعا للإدارة المحلية حيث يعقد اجتماع بين وجهاء محليين وقادة ميليشيا قبلية

معارضة لطالبان في "جلالناي" المدينة الرئيسية لإقليم مهمند على بعد نحو 175 كلم شمال غرب العاصمة إسلام آباد وبالقرب من الحدود مع افغانستان.

فيما ذكر "أمجد علي" المسئول في الإدارة المحلية في اتصال هاتفي لفرانس برس ان "أربعين شخصا على الأقل قتلوا وأصيب حوالى 60 بجروح"، مشيرا إلي أن الانتحاريين

وصلا على دراجة نارية وحاولا دخول حرم مبنى الإدارة المحلية الذي كان به 60 شخصا، سيرا، ثم قام الأول بتفجير عبوته عند المدخل، فيما فجر الثاني نفسه في الداخل .

وأعلن متحدث باسم طالبان الباكستانية مسئولية الحركة عن الهجوم مهددا بقتل كل من يقوم بتشكيل ميليشيا مناهضة للحركة.

وأقليم مهمند هو أحد معاقل الحركة التي أعلنت ولاءها للقاعدة والمسئولة عن أكثر من 420 اعتداء، انتحاريا بغالبيتها، أوقعت حوالى أربعة آلاف قتيل في كافة أنحاء البلاد في السنوات الثلاث الماضية.

 

أهم الاخبار