هروب جماعى لطالبان من سجن قندهار

عالمية

الاثنين, 25 أبريل 2011 09:08
قندهار– أ ف ب:


فر نحو 500 سجين أفغاني يعتقد أنهم من طالبان مساء الأحد من سجن قندهار عبر نفق يبلغ طوله عدة أمتار استغرق حفره أشهرعدة، حسبما صرح به مدير هذا المركز غلام داستاغير مايار. وقال الجنرال مايار "تم حفر نفق طوله مئات الامتار بين جنوب السجن وداخله فر منه 476 سجينا سياسيا"، وتشير السلطات بعبارة "المساجين السياسيين" الى قياديين مفترضين في حركة

طالبان لم يعتقلوا في ساحة القتال.
وبحسب مصدر امني طلب عدم كشف هويته، فإن النفق بلغ طوله 300 متر.
واكد مساعد رئيس شرطة ولاية قندهار لفرانس برس عملية الفرار الجماعي من دون تحديد عدد السجناء الهاربين. واوضح هذا المصدر ان "في الليلة الماضية تمكن مساجين سياسيون من احداث ممر الى خارج
السجن وفروا" دون تقديم المزيد من التفاصيل.
وتبنى يوسف احمدي المتحدث باسم طالبان عملية الفرار مؤكدا ان "المساجين حفروا نفقا طوله 360 مترا باتجاه الجنوب. وبدأوا يخرجون من السجن صباح اليوم، وتمكن 541 سجينا من الفرار" من السجن.
واضاف "بينهم 106 سجناء سياسيين والبقية مجاهدين (مقاتلين). وانضموا الى صفوفنا ولم تحدث اي معارك".
وكان سجن قندهار مسرحا لعملية فرار مشهودة في 13 يونيو 2008 حين هاجمت مجموعة من مقاتلي طالبان السجن وفر خلال العملية نحو الف سجين نصفهم من عناصر طالبان.

أهم الاخبار