واشنطن تستبدل من "فضحهم" ويكيليكس

عالمية

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 08:44

كشف موقع الكتروني أمريكي أن الولايات المتحدة تنوي اجراء حركة تشكيلات في صفوف دبلوماسييها في العالم لاستبدال الدبلوماسيين الذين نقل موقع ويكليكس معلومات عنهم.

وذكر موقع "ذي دايلي بيست" المتخصص في السياسة الأمريكية أن "ادارة باراك أوباما وضعت برنامجا لإجراء حركة تبديل لدبلوماسييها العسكريين والعاملين في مجال الاستخبارات في السفارات الأمريكية في العالم أجمع، لأن المعلومات التي نقلها موقع ويكيليكس تجعل من المستحيل عليهم مواصلة عملهم، لا بل قد يكونون أصبحوا معرضين للخطر".

وردا على احتمال حصول حركة تشكيلات دبلوماسية قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ليسلي فيليبس "سبق أن قلنا إننا سنقوم بذلك اذا لزم

الامر".

ومن ناحيته، قال السناتور جون كيري، رئيس لجنة الشئون الخارجية في مجلس الشيوخ أنه من المرجح أن تكون هناك تداعيات. وأضاف لبرنامج "ميت ذي برس" في محطة "ان بي سي" التلفزيونية "من الممكن أن يقول البعض في بعض الاماكن إنهم غير قادرين على العمل معهم (الدبلوماسيين الذين وردت اسماؤهم في موقع ويكيليكس)".

ونقل موقع "ذي دايلي بيست" عن مسئولين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم أن الدبلوماسيين الذين سيستبدلون هم الذين كشفت اسماؤهم في المراسلات الدبلوماسية التي باشر موقع ويكيليكس نشرها

الاسبوع الماضي والتي يبلغ عددها نحو ربع مليون مراسلة. ونقل الموقع عن مسئول كبير في الامن القومي قوله "قد نكون مضطرين إلى استبدال عدد من أفضل عناصرنا لأنهم تجرأوا على قول الحقيقة عن البلد الذي يعملون فيه".

وأضاف الموقع ايضا ان الخارجية الاميركية قد تلجأ إلى استبدال بعض الدبلوماسيين قبل أن تعتبرهم البلدان المعتمدون لديها أشخاصا غير مرغوب فيهم. وقد يكون السفير الأمريكي في افغانستان كارل ايكنبيري اول المغادرين بسبب المراسلات التي أرسلها وتناول فيها الفساد على أعلى مستوى في الحكومة وخصوصا ما قاله عن الرئيس حميد كرزاي.

ومن بين الدبلوماسيين المرشحين للاستبدال يبرز السفير الأمريكي في ليبيا جين كرتز الذي أرسل مذكرة دبلوماسية بتاريخ 2009 إلى واشنطن ينقل فيها أن الزعيم الليبي معمر القذافي لا يتنقل إلا برفقة "ممرضة أوكرانية شقراء ومثيرة".

 

 

أهم الاخبار