الجيش الأمريكى يحقق فى مقتل جنوده بطائراته

عالمية

السبت, 23 أبريل 2011 18:54
بوابة الوفد– قسم الترجمة:


تحقق القوات المسلحة الأمريكية فى مقتل عدد من جنودها جنوبى أفغانستان بصواريخ طائرات بريديتور بدون طيار حسبما ذكرت صحيفة ميامى هيرالد الأمريكية. تبحث التحقيقات فى مصرع ضابط وطبيب بالقوات البحرية بسبب نيران صاروخ أطلقته الطائرة على المتمردين ولكن على ما يبدو ان الصاروخ اخطأهم وتوجه نحو القوات الأمريكية فتسبب فى مصرع الضابط والطبيب.

ورفض المسئولان الأمريكيان الكبيران بوزارة الدفاع ذكر اسميهما او أية تفاصيل أخرى حول الحادث نظرا لاستمرار التحقيقات. وأوضحا ان طائرات البريديتور بدون طيار اثبتت نجاحا فى العراق وأفغانستان وتقرر توسيع مجال عملها وتوجيهها الى مناطق جديدة واشراكها فى عمليات جديدة سنويا فى الحرب بالدولتين .

وذكرا ان الطائرة المتورطة فى الحادث إحدى الطائرات المخصصة للمراقبة وقتل المتمردين المسلحين . واكد المسئولان انها الحادثة الاولى التى وصلت الى علمهما وتتورط فيها الطائرات الامريكية فى

مقتل مواطنيها ويسعيان الى التوصل فى اسباب حدوثها . ورفض قادة الجيش الامريكى فى افغانستان تقديم اية تفاصيل عن الحادث واكتفوا بوصفها انه حادث نيران صديقة.

و اعلنت قوات المساعد الامنية الدولية فى بيانها الاسبوع الماضى ان التحقيقات ستحدد الظروف التى احاطت بالحادث وادت اليه . واشارت التقارير الوافدة من جنوبى افغانستان ان المارينز الذين تعرضوا للهجوم الشرس اعتقدوا فى ان الضابطين ضمن المهاجمين ودعوا الطائرات لقصف الموقع مما تسببا فى مقتلهما . يذكر ان استخدام الجيش الامريكى للطائرات المسلحة بلا طيار يثير غضب الافغان بسبب قتلها لمئات المدنيين منذ بدء الحرب فى افغانستان منذ عشر سنوات . يخطط البنتاجون اضافة 2,6 مليار دولار من طائرات بلا طيار مسلحة وغير مسلحة للمراقبة فى حملتها الجوية على افغانستان هذا العام حسبما اكد مصدر مخابراتى رسمى فى افغانستان .

 

أهم الاخبار