"نيشن" :قرار الحرب في ليبيا غير دستوري

عالمية

السبت, 23 أبريل 2011 16:33
كتبت – ولاء جمال جبّة:


أكد الكاتب السياسى جون نيكولاس في مقال نشر بموقع مجلة "نيشن "على الإنترنت أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما فشل فى التوصل إلى إعلان حرب قبل أن يأمر بالهجمات الأمريكية على ليبيا مما جعله يواجه تحديا كبيرا بموجب قرار سلطات الحرب.

وشدد على أن أى قراءة مسئولة للدستور الأمريكى ستبين أن الهجمات الأمريكية على ليبيا تشكل انتهاكا واضحا للوثيقة التأسيسية التى تتطلب من السلطة التنفيذية أن تحصل على تفويض رسمي من الكونجرس قبل شن أى مغامرات عسكرية خارجية.

وأضاف أن رؤساء الولايات المتحدة تجنبوا هذا الشرط فى العقود الأخيرة بزعم أن سلطات حرب 1973 وهى سلطات الغرض منها تقييد قرار الرؤساء بشن الحروب، وتم سنها فى المراحل الأخيرة من حرب فيتنام تخول للرؤساء القيام بالحرب ثم استشارة الكونجرس بعد

ذلك.

ولفت الكاتب إلى أن هذا القرار يتطلب من القائد الأعلى للقوات المسلحة إخطار الكونجرس فى غضون 48 ساعة من إجراء القوات المسلحة للعمل العسكرى الذى تراه مهما من وجهة نظر قائمة على "حالة طوارئ وطنية من وجهة نظر الولايات المتحدة أو على أراضيها، أو على ممتلكاتها"،.

وأضاف بيكولاس، أن القرار يحظر على الولايات المتحدة البقاء أكثر من ستين يوما فى العمل العسكرى من دون أخذ تفويض رسمى من الكونجرس باستخدام القوة العسكرية.

وانتقد الكاتب ما اسماه – شيك على بياض – يفوض للبيت الأبيض خوض حروب تبعا لنزوات يعتمد فيها الرؤساء على تفسيراتهم التى تخدم مصالحهم الشخصية؛ مما دفع أحد نقاد الحرب على ليبيا ويدعى دينيس كونيستينش لإدخال تشريع جديد من شأنه التأكيد على المسئولية الدستورية للكونجرس لاتخاذ قرارات الحرب.

 

أهم الاخبار