اليابان تخلي 20كم حول "فوكوشيما"

عالمية

الخميس, 21 أبريل 2011 11:25
طوكيوا- ا ف ب:

أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الخميس، أن المنطقة التي تم إخلاؤها بشعاع قدره عشرين كلم حول محطة فوكوشيما النووية ستصبح "منطقة محظورة"، لمنع السكان الذين تم إجلاؤهم منها من العودة إليها بسبب المخاوف الصحية.

وأصدر رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان هذا الاعلان بمناسبة زيارة الى المنطقة لهذه المحطة التي تضررت في 11 مارس بزلزال قوته تسع درجات وتسونامي هائل أسفرا عن مقتل أو فقدان حوالى 28 الف شخص،وتم اجلاء حوالى ثمانين ألف شخص من هذه المنطقة.
ويفترض ان يسمح اعلان القطاع "منطقة محظورة" والذي يفترض أن يطبق اعتبارا من
ليل الخميس الجمعة بفرض رقابة صارمة عليه.
فعند تفتيش آلاف المنازل وجدت الشرطة اكثر من ستين عائلة ما زالت تعيش فيها على الرغم من المخاطر العالية للاشعاعات.
وقال يوكيو ايدانو الناطق باسم الحكومة في مؤتمر صحافي "طلبنا من السكان عدم دخول المنطقة نظرا لوجود خطر كبير على سلامتهم".
واضاف "لكننا اليوم قررنا اعلانها منطقة محظورة بموجب القانون المتعلق بالكوارث".
إلا انه سيسمح لكل عائلة يقع منزلها في هذه المنطقة بإرسال أحد أفرادها في الاسابيع المقبلة
ولمدة ساعتين فقط لاستعادة اغراض متروكة في مساكنهم. وسيكون عليه ارتداء ملابس واقية من الاشعاعات وحمل جهاز لقياس مستواها.
وقال رجل تم اجلاؤه من ناراهاماشي قرب المحطة لشبكة ان اتش كي التليفزيونية "من غير المقبول اطلاقا ان تفرض الحكومة منطقة حظر. حتى اذا كنا نستطيع الذهاب، لا يمكننا ان نفعل شيئا خلال ساعة او ساعتين".
واضاف ان "سقف المنزل انتزع ولا استطيع ان افعل شيئا لإصلاحه".
ومحطة فوكوشيما دايشي الواقعة على ساحل المحيط الهادئ هي من اقدم المحطات في اليابان وتم بناء المفاعل الاول فيها في مطلع سبعينيات القرن الماضي.
وقالت شركة كهرباء طوكيو (تيبكو) المشغلة للمحطة ان بدء خفض النشاط الاشعاعي يحتاج الى ثلاثة اشهر بينما يتطلب تبريد المفاعلات بين ستة وتسعة اشهر.

أهم الاخبار