رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر " تشرنوبيل" يجمع 550 مليون يورو

عالمية

الثلاثاء, 19 أبريل 2011 15:49
كييف- ا ف ب:

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون اليوم الثلاثاء أن مؤتمر الدول المانحة في كييف جمع اليوم الثلاثاء حوالى 550 مليون يورو لإنجاز الغطاء العازل الجديد لمفاعل تشرنوبيل، من اصل 740 مليون يورو ينبغي توفيرها.

وقال فيون الذي شارك في رئاسة المؤتمر باسم الرئاسة الفرنسية لمجموعة الثماني، متحدثا في ختام المؤتمر: "ان المساهمات التي أعلنت هذا الصباح تسمح -بعد إعادة الاحتساب والتصحيح- بجمع مبلغ ملفت قدره 550 مليون يورو".

وكان أعلن خلال المؤتمر عن جمع 575 مليون يورو ولم يوضح سبب التصحيح.

ووصف المبلغ الذي تم التوصل إليه بأنه "مبلغ الحد الادنى".

وقال "انها نتيجة تصور حس

المسؤولية لمجمل الأسرة الدولية" مضيفا: "إنني واثق من ان الدول التي لم تتمكن من الاعلان عن رقم اليوم سيكون في وسعها اتخاذ قرارات في وقت قريب جدا".

من جهته اشاد الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش بالنتيجة "غير المسبوقة" التي حققها الاجتماع، معلنا بدوره عن 550 مليون يورو من وعود المساعدات بينها 29 مليون يورو خصصتها اوكرانيا.

وشاركت عشرات الدول والمنظمات في هذا المؤتمر سعيا لجمع 740 مليون يورو ما زال ينبغي توفيرها لإنجاز الغطاء الجديد العازل لمفاعل تشرنوبيل، بعد 25 عاما

على الكارثة.

وقال يانوكوفيتش لدى افتتاح المؤتمر ان "كارثة مفاعل تشرنوبيل خلفت جرحا عميقا سيتعين على اوكرانيا التعايش معه سنوات طويلة".

ومن اجل تحويل تشرنوبيل الى "موقع آمن بيئيا"، شدد يانوكوفيتش على ضرورة "بناء صندوق احتواء جديد حول المفاعل المتضرر ومستودع آمن للوقود النووي المستخدم".

وذكر بأن 740 مليون ما زالت ناقصة لتمويل الاشغال من اصل موازنة اجمالية تبلغ 1,5 مليار يورو.

وقد اعلن رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروسو حتى الان منح 110 ملايين يورو لبناء صندوق الاحتواء الجديد.

وقد انفجر المفاعل الرابع في محطة تشرنوبيل في 26 ابريل 1986، باعثا اشعاعات في قسم كبير من اوروبا وخصوصا اوكرانيا وبيلاروسيا وروسيا.

وسارعت السلطات الى تغليفه بغطاء بات الان متصدعا.

وفاز كونسورسيوم يتألف من شركتي بويغ وفينسي الفرنسيتين في 2007 باستدراج عروض لبناء صندوق احتواء جديد.

 

أهم الاخبار