رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل 9 أشخاص فى اشتباكات طائفية بوسط نيجيريا

عالمية

الجمعة, 25 يناير 2013 13:38
مقتل 9 أشخاص فى اشتباكات طائفية بوسط نيجيرياصورة أرشيفية
جوس –رويترز:

قال الجيش في نيجيريا اليوم الجمعة،: :إنتسعة أشخاص على الاقل قتلوا في اشتباكات طائفية بوسط البلاد في منطقة تضم الحدود بين الشمال ذي الاغلبية المسلمة والجنوب ذي الأكثرية المسيحية".

قال مقيمون محليون ان:" العنف تفجر عقب العثور على جثة لشخص مفقود باقليم واداتا في ولاية الهضبة في أكبر دولة أفريقية من حيث عدد السكان".
اندلع القتال بين جماعة الفولاني المسلمة وجماعة تاروك المسيحية وهما الجماعتان اللتان عادة ما تقتتلان على مناطق المراعي الخصبة في ولاية الهضبة. وقال

نورو شيهو وهو احد المقيمين المحليين إنه عثر على 22 جثة عقب نشوب اعمال العنف التي بدأت يوم الثلاثاء الماضي.
قال إبراهيم مصطفى الناطق باسم الجيش: "اؤكد لك ان تسعة اشخاص قتلوا خلال اشتباك وقع بين اهالي الفولاني والتاروك."

وظلت ولاية الهضبة خلال العقد المنصرم بؤرة للاضطرابات العرقية والطائفية في نزاعات على الاراضي والنفوذ بين سكان محليين ومهاجرين من مناطق اخرى.
في اوائل عام 2010 قتل

نحو 400 شخص خلال اضطرابات طائفية وعرقية دامية شهدتها الولاية استمرت أسبوعا.
يرى خبراء في مجال الأمن انه لا يجري الابلاغ عن الكثير من الهجمات لان السلطات تحرص على عدم تكريس مشاعر الاحتقان من خلال عدم كشف النقاب عنها ونظرا لان احداث العنف تقع في مناطق نائية.
سعت جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة العام الماضي إلى تأجيج جذوة العنف بين المسلمين والمسيحيين بوسط نيجيريا من خلال تفجير الكنائس في مدينة جوس عاصمة ولاية الهضبة.
قتلت بوكو حرام المئات العام الماضي في اطار محاولتها تطبيق احكام الشريعة الإسلامية على البلاد البالغ عدد سكانها 160 مليون نسمة نصفهم مسيحيون والنصف الآخر مسلمون.

أهم الاخبار