"د.ميل": متشددون يسعون لفرض الحجاب ببريطانيا

عالمية

الأحد, 17 أبريل 2011 16:48
بوابة الوفد – قسم الترجمة :


زعمت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وجود جماعة إسلامية متطرفة تسعى إلى فرض ارتداء الحجاب على السيدات في بعض أجزاء من بريطانيا.

وأشارت الصحيفة في خبر نشرته على موقعها على الإنترنت إلى أن الجماعة تهدد بإجراءات عنيفة ضد النساء اللاتي لن يلتزمن بالحجاب باعتبار ذلك تطبيقا للشريعة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المعتقد أن متشددين إسلاميين يقفون وراء مجموعة من الهجمات يجري التحقيق فيها من قبل الشرطة على خلفية هذه القضية. وأضافت "ديلي ميل" أن من وصفتهم

بـ "البلطجية الطالبانيين" يهددون النساء بما فيهم غير المسلمات بإجراءات عنيفة لعدم ارتداء الحجاب.

وذكرت أنهم طلبوا من سيدة آسيوية تعمل في صيدلية شرق لندن أن ترتدي زيا أكثر احتشاما وتضع حجابا على رأسها وإلا يتم مقاطعة الصيدلية.

وعندما تحدثت السيدة بذلك الأمر لوسائل الإعلام جرى اضطهادها، حسبما تقول الصحيفة، حيث دخل عليها رجل فيما بعد، وقال لها إذا ما قمتِ بمثل هذا الأمر مرة

ثانية فإننا سنقتلك المرة المقبلة!.

وأشارت السيدة 31 عاما إلى أن أصحاب الصيدلية طلبوا منها القيام بإجازة وأنها تخشى الآن من أن تفقد عملها. ونقلت "ديلي ميل" عن السيدة قولها: لماذا يجب أن أرتدي الحجاب إنني لم أقم بأي عمل خاطئ؟ .

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم رصد مجموعة حوادث أخرى مماثلة، مشيرة إلى رفض هذا التصرف من قبل أحد الباحثين المسلمين المناهضين للتشدد الديني ونقلت عنه قوله إن هذه الأقلية تحاول أن تفرض رؤيتها التي تمثل تفسيرا متطرفا للدين الإسلامي على الآخرين.

وأعرب أحد رجال الشرطة عن حزنه لوجود مجموعة صغيرة مثل هؤلاء لا تحترم أسلوب حياة واختيارات الآخرين.

 

 

 

أهم الاخبار