رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جوبيه فى تونس لبحث الدعم الفرنسى لاقتصادها

عالمية

السبت, 16 أبريل 2011 19:36
باريس- ا ف ب:


اعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه اليوم السبت انه سيتوجه الاسبوع المقبل الى تونس في زيارة هي الاولى له الى هذا البلد منذ توليه مهامه مطلع مارس وتأتي في خضم تحذيرات من ضعف المساعدات الدولية لتونس ما بعد الثورة.

وعلى هامش منتدى نظمته وزارته حول "الربيع العربي" في معهد العالم العربي في باريس صرح جوبيه للصحفيين بأن "تونس ليست منسية ألبتة، اننا نبذل جهودا كثيرة لمساعدتها،

وسأزورها الاسبوع المقبل".

واوضح مساعدوه ان الزيارة ستتم منتصف الاسبوع المقبل في موعد لم يحدد بعد.

واضاف جوبيه "اذا لم ينتعش الاقتصاد فستكون الفترة الانتقالية الاقتصادية صعبة، وما يمكن ان نفعله نحن بلدان الشمال هو الاستثمار بكثافة لمساعدة البلدان التي تشهد مرحلة ديمقراطية انتقالية لتحسين الوضع الاقتصادي والعودة الى وتيرة نمو كافية".

وقال الاقتصادي غي سورمن الذي شارك في المنتدى

إن "الديمقراطية تحتاج لتستقر الى نمو يتراوح بين ثمانية الى عشرة في المائة، وهذا ممكن".

وفي نفس المنتدى انتقدت سهير بلحسن رئيسة الفدرالية الدولية لحقوق الانسان بشدة الاتحاد الاوروبي وفرنسا اللذين قالت إنهما "يبديان برودة" في مساعدة الثورة التونسية.

وقالت إن "آفاق السياحة تبتعد والشركات تفلس" داعية اوروبا الى ابداء المزيد من الاهتمام ببلدها الاصلي وليس النظر اليه من مجرد منظار الهجرة غير الشرعية التي يجب مكافحتها.

وقالت امام الحاضرين ومن بينهم جوبيه "هناك مخاطر على الثورة التونسية" لا سيما بسبب "احتمال احباط حقيقي" قد يشعر به الشعب من انعدام التقدم.

 

أهم الاخبار