محكمة لاهاي تقضي بحبس قائدين كرواتيين

عالمية

الجمعة, 15 أبريل 2011 13:15
كتبت- فكرية أحمد:


قضت المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة فى لاهاى بعد ظهر اليوم الجمعة بالسجن 24 عاما و18 عاما ضد قائدين كرواتيين هما: انتى غوتوفينا ، وملادن ماركاتش ، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية .

وايضا بتهمتي انتهاكات لقوانين واعراف الحرب ابان العملية العسكرية التى قامت بها القوات الكرواتية عام 1995 ضد الصرب ، وحملت اسم " عملية العاصفة " ، كما برأت المحكمة مسؤولا عسكريا كرواتيا ثالثا يدعى ايفان سيرماك من التهم المنسوبة إليه .

وغوتوفينا يحمل رتبة عقيد وكان قائدا للمنطقة العسكرية سبليت ، بينما ماركاتس

كان مساعدا لوزير الداخلية المسؤول عن شؤون الشرطة ، وشملت الاتهامات المنسوبة اليهما الاضطهاد ، الإبعاد ، والنهب ، والتدمير العشوائي ، ارتكاب جرائم قتل وبجانب الاعمال اللاإنسانية والمعاملة القاسية.

بينما الثالث الذى تمت تبرئته، كان قائد حامية والتهم التى برئ منها شملت جرائم لا إنسانية ، نقل قسرى للمواطنين.

وقال قاضى المحكمة الفونسوس اورى: ان هذه الجرائم التى ارتكبها المتهمون ثابتة بالوثائق ضد الصرب ، وتم ارتكابها فى عملية العاصفة ، وانها ارتكبت كجزء من مشروع اجرامى

مشترك لترحيل السكان الصرب من منطقة كرايينا باستخدام القوة والتهديد وأن المحكمة اطلعت على تسجيلات تضم الرئيس الكرواتي فرانيو تودجمان في منطقة بريوني مع مسؤولين رفيعي المستوى العسكري، لمناقشة العملية العسكرية التي بدأت بعد بضعة أيام فى 4 أغسطس عام 1995.

وكانت محاكمة المتهمين الثلاثة قد بدأت فى مارس 2008 واستمرت تم خلالها الاستماع الى 83 شاهدا .

يذكر أن المحكمة منذ تأسيسها عام 1995 ، وجهت تهما الى 161 شخصا بتهم جرائم حرب وارتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني، إبان الحرب الأهلية التى وقعت فى يوغوسلافيا السابقة بين عامي 1991 و 1995، وصدر منها احكام ضد 125 متهما من صرب وكروات وايضا بوسنويين ، ولا يزال امامها 34 متهما تنظر فى قضاياهم.

 

 

أهم الاخبار