رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصدر: قانون لمنع النقاب بفرنسا قمع

عالمية

الخميس, 14 أبريل 2011 14:26
بغداد- أ ف ب:


قال الزعيم العراقي الشيعي مقتدى الصدر اليوم الخميس إن ارتداء النقاب ليس مفروضا شرعا، لكن سن قانون لمنعه يعد قمعا للحريات، معلقا على حظر النقاب في الأماكن العامة في فرنسا.

وقال الصدر ردا على سؤال طرحته عدة نساء حول قانون منع النقاب في الاماكن العامة الذي دخل حيز التنفيذ الاثنين في فرنسا "على الرغم من عدم وجوب النقاب شرعا ،إلا أن سن قانون يمنع المنتقبات من لبسه

أمر يقمع الحريات".

وبدأت فرنسا الاثنين تطبيق هذا القانون الذي يحظر اخفاء الوجه في الأماكن العامة، وباتت النساء اللواتي ترتدين النقاب او البرقع معرضات لدفع غرامة.

وهذا القانون يستهدف اقل من ألفي امرأة في بلد يعيش فيه بحسب التقديرات ما بين أربعة ملايين وستة ملايين مسلم يمثلون اكبر مجموعة مسلمين في بلد اوروبي.

وأضاف الصدر المقيم في ايران ان

المنقبات "اما مجبرات على لبسه اما مجبرات على نزعه وكلاهما غير مقبول".

وبخصوص منع الحجاب في المدارس والمكاتب قال إن "الحجاب من ضروريات الدين وليس لأحد منعه" وأضاف متسائلا "ايقبل الغرب الكافر ان نجبر فتياتهم عندنا على الحجاب مثلا وطبقا لقوانيننا ان وجدت".

وقال "اذا اعتبرتم ان سن قانون يوجب الحجاب هو اجحاف فالعكس مثيله بطبيعة الحال".

ودعا الصدر النساء الى عدم "التنازل عن شرعكن وأحكامكن الاسلامية وكن يدا واحدة من أجل إنهاء هذا القرار".

وتحظر فرنسا الحجاب الاسلامي في المدارس الرسمية عملا بقانون منع الرموز الدينية الظاهرة الصادر عام 2004.

 

 

أهم الاخبار