القاعدة: زعيم الحوثيين مات قتيلاً

عالمية

الجمعة, 03 ديسمبر 2010 17:42
صنعاء: ا ف ب

قال تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الجمعة إن الزعيم الروحي للمتمردين الحوثيين باليمن قتل في هجوم وليس لأسباب طبيعية كما أعلن الحوثيون.

كان المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام قد أرجع في حديث لوكالة "فرانس برس" وفاة بدر الدين الحوثي، أحد أبرز مرجعيات الطائفة الشيعية الزيدية، ووالد عبد الملك الحوثي زعيم التمرد إلى انه "كان يعاني من مرض الربو".

وقال "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" في بيان

بثته عدة مواقع إسلامية إن بدر الدين الحوثي 86 عاماً، كان بين 23 قتيلاً سقطوا في هجوم انتحاري، استهدف أنصارًا للتمرد الزيدي الشيعي في منطقة الجوف شمال اليمن 24 نوفمبرالماضي.

واستهدف الهجوم بواسطة سيارة مفخخة موكباً من الشيعة الزيديين كانوا يحيون "يوم الغدير" الذي يحتفل الشيعة فيه بذكرى تولية الإمام علي.

قالت القاعدة في بيانها "أعلنت جماعة الحوثي

عن هلاك بدر الدين الحوثي، الذي ما كان بمقدورهم إخفاء أمره، لكنهم ادعوا أن الوفاة كانت طبيعية، وأضافت أن الجماعة تريد خداع الناس بأن جنازة الحوثي التي تلت عمليتنا المباركة بيوم واحد كانت إثر وفاة طبيعية، وتم التكتم الشديد على مقتله وإطلاق شائعات مخالفة للحقيقة.

كان الحوثي من أهم مرجعيات المذهب الزيدي في اليمن، لكن منتقديه كانوا يتهمونه بأنه يقترب فكريًا من المذهب الاثني عشري، وسياسيًا من ايران.

تسود شمال اليمن لا سيما في صعدة، معقل التمرد، هدنة هشة منذ وقف اطلاق النار الذي توصل اليه المتمردون والسلطات اليمنية في فبراير الماضي.

 

أهم الاخبار