رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وتارا يتسلم الحكم رسميا بساحل العاج

عالمية

الثلاثاء, 12 أبريل 2011 15:11
أبيدجان- أ ف ب:

يتسلم رئيس ساحل العاج الحسن وتارا اليوم الثلاثاء مقاليد الحكم في بلد منهار، وقد وضع نصب عينيه مهمة كبيرة تتمثل بإجراء المصالحة في بلد مقسم وبسط السلام والأمن فيه، غداة اعتقال منافسه لوران غباغبو.

وترجمت الكلمات الاولى للحسن وتارا بعد اعتقال غباغبو، مثل "مصالحة" و"عودة الى النظام والهدوء" و"رجاء"، رغبته في "طي الصفحة".

وفي السياق ذاته اعتبر الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن أمام ساحل العاج "فرصة تاريخية" ومن واجبها تشجيع المصالحة الوطنية وتشكيل حكومة وحدة

وطنية وبسط سلطة الدولة، كما ذكر المتحدث باسمه.

وطلب الامين العام من وتارا الذي اعترفت به المجموعة الدولية رئيسا بعد انتخابات 28 نوفمبر، تجنب "حمام دم" جديد والقيام بعمليات انتقامية ضد أنصار الرئيس السابق.

واسفرت الأزمة التي استمرت أربعة اشهر عن 800 قتيل على الاقل نصفهم في ابيدجان، كما ذكرت الامم المتحدة.

وقد انهكت معركة ابيدجان العاصمة الاقتصادية التي يقدر عدد سكانها بأربعة ملايين نسمة، وجعلتها

على شفير كارثة إنسانية، مع أحياء تعمها الفوضى وعمليات النهب التي تقوم بها مجموعات مسلحة.

وقال المنسق الإنساني لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية ندولامب نغوكوي: "هناك تحركات واسعة جدا للسكان من حي الى آخر لأنه لا يوجد أي حي ينعم بالأمان".

وجاء توقيف غباغبو في اليوم الثاني عشر لمعركة أبيدجان التي دخلتها قوات وتارا في 31 مارس بعد هجوم سريع شنته انطلاقا من شمال البلاد. كما استسلم غباغبو بعد ضربات شنتها مروحيات بعثة الأمم المتحدة والقوة الفرنسية ليكورن مساء الاحد الماضى ونهار الاثنين على مقر الاقامة الرئاسي الواقع في حي كوكودي (شمال) والرئاسة في حي بلاتو الاداري (وسط(.

 

أهم الاخبار