تركيا مستعدة لفتح مكتب لـ"طالبان"

عالمية

الثلاثاء, 12 أبريل 2011 10:37
انقرة- ا ف ب

رئيس الوزراء التركى رجب طيب اردوغان

ذكر دبلوماسي تركي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء ان تركيا يمكن أن تستضيف مكتبا لحركة طالبان من أجل تشجيع عملية السلام في أفغانستان، لكنه أكد ان طالبان لم تقدم هذا الطلب حتى الآن.

واضاف هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته "قلنا دائما ان تركيا مستعدة للقيام بكل ما في وسعها للمساهمة في جهود السلام في افغانستان، واذا ما قدم هذا الطلب فإننا سنبحثه ونتخذ قرارا في شأنه".

وأوضح الدبلوماسي ان وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الذي سألته عن

هذا الموضوع الصحافة المجرية أمس الاثنين، حيث كان يقوم بزيارة، أكد انه "اذا ما قدم طلب فإن تركيا ستساعد بكل وسائلها" من اجل مصالحة في افغانستان.

وتضطلع تركيا، البلد ذو الغالبية المسلمة والعضو في حلف شمال الاطلسي الذي يشارك في مهمات غير قتالية للقوة الدولية للحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف)، بدور الوسيط بين افغانستان وباكستان المجاورة لتجاوز خلافاتهما السياسية والامنية.

وعلى غرار واشنطن، تعتبر كابول ان اسلام اباد لا تقوم

بجهود كافية ضد مقاتلي طالبان والقاعدة الذين لجأوا الى المناطق الحدودية ويشنون بصورة منتظمة هجمات على القوات الافغانية والامريكية والاطلسية في افغانستان.

وقد التقى الرئيس الافغاني السابق ورئيس المجلس الاعلى للسلام برهان الدين رباني، مع المسئولين الاتراك في فبراير في انقرة وايد فكرة فتح مكتب يمثل مصالح طالبان في تركيا.

وأنشأ المجلس الاعلى للسلام العام الماضي الرئيس الافغاني حميد كرزاي للتفاوض من اجل السلام مع طالبان في مقابل ضمانة تقضي بتسليم اسلحتهم، لكن طالبان رفضت هذا العرض.

وخلال زيارة الى اسطنبول في ديسمبر الماضي، طرح كرزاي فكرة فتح مكتب اتصال لطالبان في تركيا او في بلد آخر محايد "من اجل تسهيل المصالحة" في بلاده. ولزمت تركيا الصمت آنذاك.

 

أهم الاخبار